هكذا تجتازين حملك بنجاح

زهرة الخليج  |   3 أبريل 2011

يتأقلم جسم المرأة مع الحمل بصعوبة: إعياء، تقيؤ، تعب، تشققات في البطن، وغيرها من المشاكل الصغيرة التي تفضل الحامل تفاديها. إليك بعض النصائح التي تساعدك في اجتياز امتحان الحمل بنجاح، بأقل خسائر ممكنة.


التشققات في كلّ مكان
هذا أمر طبيعي في فترة الحمل، إذ تتمدد البشرة وتبدأ الخطوط الحمراء بالظهور. إن كانت هذه التشققات تسبب لك الحكة، إياك أن تلمسيها بظفرك. استخدمي الماء البارد، أو بعض الكريمات المخصصة للحوامل. يمكنك استشارة طبيب الجلد ليقترح عليك نوعاً معيناً من المراهم التي تساعد في التقليل من هذه التشققات. حاولي حلّ المسألة قبل أن يتحوّل لون التشقق إلى الأبيض، عندها يصير التخلّص منه صعباً جداً.


جسدي كلّه يؤلمني
تشعر الحامل بآلام في مفصالها، وثدييها، أو في منطقة الحوض، أو في الظهر، وأحياناً في الضلوع. بالنسبة إلى الصدر، يجب أن تختاري حمالات صدر تتناسب مع الوضع الجديد... ابدئي بإيجاد أماكن للجلوس تريحك أكثر، استخدمي لهذا الغرض الوسادات المناسبة والمقاعد الواسعة. جربي السباحة أو اليوغا، أو جلسات المساج العلاجية التي ستخفف كثيراً من آلام الظهر.


إحراج تسرّب البول
حين يضغط وزن الجنين على منطقة الحوض، يصبح تسرّب البول اللاشعوري عند الحامل أمراً شائعاً. لا تعتقدي أنّك الوحيدة، أكثر من نصف النساء الحوامل يعانين من ذلك. أولاً عليك أن تتفادي المجهود الجسدي الزائد، وتراقبي وزنك بشكل صارم. يمكن أن تقومي ببعض التمارين لتقوية عضلات المبولة وأسهلها إيقاف دفق البول أكثر من مرة، ما يشدّ العضلات في المنطقة المحيطة.


آلام الأسنان لا تحتمل
أحياناً تجعل هرمونات الحمل اللثة حساسة وهشة جداً، ويزيد الوضع سوءاً إن كنت تتناولين الكثير من السكريات. الحل الأفضل أن تحافظي على صحة أسنانك من خلال تنظيفها ثلاث مرات في اليوم. ولأنه يستحيل إعطاؤك دواءً في هذه المرحلة، استشيري طبيب الأسنان الذي يمكن أن يصف لك مرهماً مسكناً أو غسول أسنان يساعد في تخليصك من الإلتهابات. لكن إياك والأدوية المرتجلة، لا نريد لشيء أن يؤثر على صحة الجنين!


ظهور حبوب في الوجه
يمكن لهرمونات الحمل أن تؤدي إلى آثار سلبية على البشرة، ويمكن لمسامات الوجه أن تنسدّ خلال فترة الحمل. الحل أن تزيدي من تناول الأطعمة المضادة للأكسدة لتطهير جسمك من كافة السموم. عليك إذاً التركيز على الفاكهة والخضار، والإبتعاد عن الدهون والسكريات. كما ننصحك بتنظيف وجهك بالمياه الفاترة، واستشارة الطبيب في نوع المراهم التي تستخدمينها كي لا يكون لها أثر سلبي على الحمل. فبعض المراهم المخصص لحبّ الشباب قد تؤدي إلى تشوهات عند الجنين.


شدّ عضلي
قد يكون هذا مؤشراً على نقص في الماغنيزيوم، ناتج عن نقص في استهلاك الأملاح المعدنية، أو عن ضغط عصبي. كلي المزيد من اللوز والجوز، والموز، واشربي المياه المعدنيّة… واستشيري طبيبك لتعرفي ما إذا كنت بحاجة إلى مكملات غذائية.


الإمساك
هذه المشكلة تظهر خصوصاً خلال المراحل الأخيرة من الحمل، والحل هو تناول المزيد من الخضار والحبوب الكاملة، وزيادة استهلاك السوائل على شكل ماء أو حساء ساخن. يمكن أن تستشيري الطبيب لينصحك بمسهّل يتلاءم مع الحمل ولا يضر الجنين. يمكن للإمساك أن يؤدي أيضاً إلى ظهور بواسير، وفي هذه الحالة يمكنك استخدام لصقات خاصة موجودة في الصيدليات.