قصي خولي: طائفتي سوري، ولا ألوم الفنانين

قصي خولي: طائفتي سوري، ولا ألوم الفنانين

بعدما أثار بيان "تحت سقف الوطن" الذي أصدره بعض الفنانين السوريين تعليقاً على الأحداث الأخيرة في سوريا، استياءً ورفضاً شديداً من قبل الشعب السوري، يبدو أنّ الفنانين الذين لم يوقّعوا على البيان يحاولون إبداء رأيهم بحذر وبشكل مدروس كي لا يواجهوا ما واجهه...

بعدما أثار بيان "تحت سقف الوطن" الذي أصدره بعض الفنانين السوريين تعليقاً على الأحداث الأخيرة في سوريا، استياءً ورفضاً شديداً من قبل الشعب السوري، يبدو أنّ الفنانين الذين لم يوقّعوا على البيان يحاولون إبداء رأيهم بحذر وبشكل مدروس كي لا يواجهوا ما واجهه الفنانون الموقّعون. علماً بأنّ هؤلاء انخفضت شعبيتهم بشكل كبير، إضافةً إلى الشتائم التي يوجهها لهم الجمهور على صفحات المنتديات الاجتماعية و"فايسبوك".
ومن بين هؤلاء قصي خولي الذي وصُف تصريحه الأخير بالذكي. إذ أشار إلى أنّه لم تصله نسخة من البيان الأول، مضيفاً أنّه لو وصلته، لما وقّع عليها. لكنّه أشار أيضاً إلى أنّ هناك الكثير من الشخصيات التي كانت مواقفها مزعجة، ولا يمكن لوم الفنانين فقط، فهناك شخصيات حكومية لم تكن واضحة في مواقفها عند بداية الأحداث. وأضاف الممثل السوري في لقائه مع تلفزيون "الدنيا" أنّ كل الشعب السوري يحترم المطالب المتعلقة بالإصلاح ومحاسبة الفساد، مشيراً إلى أنّ الفساد والرشى منتشران في البلد والكل على علم بذلك. ودعا إلى محاكمة الفاسدين حتى لو كانوا في أعلى المراتب والمستويات.
كما أعرب عن حزنه على جميع الشهداء الذين سقطوا ضحايا سواءً من الناس أو من رجال الأمن. وطالب بالإصلاح ومحاسبة الفساد لكن تحت راية العلم السوري وقيادة الرئيس بشار الأسد ورعايته. وأضاف في الوقت نفسه أنّه ضد الطائفية في سوريا وأنّها خطر أحمر، مشيراً إلى أنّ طائفته سوري.