هند صبري ودرّة: مصر وتونس يد واحدة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   4 أبريل 2011

أعربت كل من الفنانتين التونسيتين هند صبري ودرة عن سعادتهما بوقفة الاعتذار التي نظّمها عدد من المصريين أمام السفارة التونسية في القاهرة رغم الأمطار الغزيرة. وجاء ذلك بعد الاعتداء الذي تعرّض له فريق كرة القدم التونسي في "استاد القاهرة".


ووصفت هند صبري الوقفة عبر صفحاتها على "فايسبوك" قائلةً: "منظر جميل من الأخوة والرقي أمام سفارة تونس في القاهرة، فعلامات محبة تونس والأعلام في كل مكان، على الرغم من المطر". واختتمت كلامها: "رغم الداء والأعداء، تونس ومصر يد واحدة". والأمر نفسه بالنسبة إلى مواطنتها درة التي كانت قد أعربت عن حزنها إزاء ما حدث للشعب التونسي، وأكدت أيضاً عبر صفحتها الخاصة على "فايسبوك" بأنّ "تونس ومصر يد واحدة رغم كل ما حدث".
وفور وقوع الأحداث، دعت الفنانتان إلى وقفة اعتذار من الشعب المصري إلى نظيره التونسي. وقد انهالت على صفحة كل منهما اعتذارات من جمهورهما المصري عما حدث في "استاد القاهرة" وهو الأمر الذي تقبّلته الفنانتان بصدر رحب.