استياء مغربي من مشاركة عمرو دياب في "موازين"

زهرة الخليج

  |   17 أبريل 2011

شنّت مجموعة من الشباب المغربي هجوماً عنيفاً على المطربين المشاركين في مهرجان "موازين" الموسيقي الذي سيقام في الرباط وتفتتحه المطربة ميادة الحناوي ليلة 20 أيار (مايو). وعلى رأس هؤلاء المطربين عمرو دياب الذي طالبه شباب "20 فبراير" بتأييد حركتهم الاحتجاجية ونصرتهم كما فعل مع شباب الثورة المصرية.

كما راسل شباب "20 فبراير" الفنانين المشاركين في الدورة المقبلة من "موازين" مثل شاكيرا، جو كوكر، ليونيل ريشي، كات ستيفنز (يوسف إسلام)، كاين ويست، كاظم الساهر، صابر الرباعي، راشد الماجد، كارول سماحة، حسين الجسمي، جنات مهيد، أسماء المنور، حسناء زلاغ، عبد الوهاب الدكالي، سعيدة فكري وقالوا لهم "إنّ أموالاً طائلة تصرف على المهرجان فيما يمكن صرفها على بناء مستشفيات ومدارس وطرق وحماية أطفال المغرب الذين يعيشون في الجبال ويموتون من موجات البرد" ودعوا الفنانين إلى الاعتذار عن عدم الحضور.


ويرى الشباب أنّ المهرجان أحد أكبر الدلائل على الفساد المالي في المغرب، خصوصاً أنّ مؤسسة "مغرب الثقافات" المنظمة المهرجان ويرأسها محمد منير الماجدي تحصل على دعم خيالي من مؤسسات مالية حكومية وخاصة، منها شركات الاتصالات.

ويتردّد أنّ كلفة مهرجان "موازين" تصل إلى 12.8 مليون دولار، فيما يؤكد المدير الفني للمهرجان عزيز الداكي أنّها لا تتعدى خمسة ملايين دولار، علماً بأنّ الميزانيات الحقيقية لا تُعلن. وسيشهد المهرجان هذه الدورة أوبريت أنتجه الموسيقي الأميركي كوينسي جونز، والمنتج المغربي المقيم في أميركا رضوان (نادر خياط). وسيشارك في تأدية العمل عدد من الفنانين العرب. "يوم الغد" التي تحكي عن رياح الديموقراطية التي تعصف في العالم العربي، كتبها كريم العراقي، ووضع ألحانها كاظم الساهر، وعمل على توزيعها كوينسي جونز، وسيعود ريعها إلى جمعيات تُعنى بالأطفال العرب.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث