الجمهور يطالب تيم حسن بإعلان موقفه

ياسر المصري - دمشق  |   24 أبريل 2011

شنّت مجموعة من النشطاء على "فايسبوك" هجوماً شديداً على  تيم حسن بسبب التزامه الصمت إزاء ما يجري في سوريا. وطالبه هؤلاء بإبداء موقفه كغيره من الفنانين السوريين الذين أصدر معظمهم بيانات أكدوا فيها على حب الوطن، وعدم الانجرار وراء الفتنة الطائفية، والحفاظ على أمن البلد واستقراره.


ومن بين التعليقات والاستفسارات التي وجهت للممثل السوري على صفحته على "فايسبوك": "لماذا صمتك؟ وهل من الممكن أن تعبر عن وطنيتك تجاه بلدك؟".


تيم حسن الذي نادراً ما يجري لقاءات صحافية ويفضّل دوماً عدم التواجد في المناسبات الفنية، يبدو أنّه يحتفظ برأيه وهذا من حقه. لكن من سيجيب على تساؤلات جمهوره الذي يطالبه بإعلان موقفه، خصوصاً أنّه بدأ يرسم علامات استفهام حوله.


يشار إلى أنّ تيم حسن قد اعتذر هذا العام عن عدم المشاركة في العديد من الأعمال السورية. وقد علمت "أنا زهرة" بأنّه مشغول حالياً في قراءة نص للكاتب فؤاد حميرة يحمل عنوان "حياة مالحة". وهو المسلسل الثاني الذي ستًُخرجه رشا شربتجي. ومن المرجح أن يوافق على بطولة العمل الاجتماعي الذي يتناول الفساد بطريقة غير مباشرة من خلال قصة رجل سلطة مصاب بمرض خطير. وكل أحداث المسلسل تدور حول محاولاته إخفاء حقيقة هذا المرض عن الناس، لكن الخبر ينتشر. وكلما انتشر، ازداد رعب ذلك الشخص وشراسته، فيحاول استعمال كافة وسائل القمع الفكرية والمادية من سلطة ومال ووسائل إعلام في سبيل إخفاء الحقيقة، لكنه يفشل ويُكشف سره في النهاية.


المزيد:
تيم حسن يعتذر عن "الغفران"
"ثورة الشباب" تنقذ تيم حسن