"هيئة الصحة – أبوظبي" تكافح السكري

"هيئة الصحة – أبوظبي" تكافح السكري

استكمالاً لبرنامجها الساعي للارتقاء بالخدمات الصيدلية المقدمة للمقيمين في إمارة أبوظبي، أطلقت "هيئة الصحة – أبوظبـي" الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، برنامجاً تدريبياً للارتقاء بالخدمات الصيدلية المقدمة لمرضى السكري. ويهدف البرنامج...

استكمالاً لبرنامجها الساعي للارتقاء بالخدمات الصيدلية المقدمة للمقيمين في إمارة أبوظبي، أطلقت "هيئة الصحة – أبوظبـي" الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، برنامجاً تدريبياً للارتقاء بالخدمات الصيدلية المقدمة لمرضى السكري. ويهدف البرنامج التدريبي إلى إعداد الصيادلة ليصبحوا مثقفين مختصين بداء السكري من خلال الحصول على شهادة تدريبية تختص بدور الصيادلة في إدارة مرض السكري وتعزيز تنفيذ التدخلات الصيدلانية التي من شأنها تعزيز الإدارة الذاتية للمرض.
وبحسب "هيئة الصحة – أبوظبـي"، فقد شهدت نهاية القرن العشرين زيادة مقلقة في داء السكري في الدولة. إذ أن عدد المصابين بلغ 24 ?. ويعد النوع الثاني من مرض السكري الأكثر شيوعاً، وهو ما يمثل حوالي 90 % من جميع حالات الإصابة بالسكري. كما أن الزيادة في مرض السكري لم تقتصر فقط على الكبار، بل شملت الأطفال والمراهقين.
وتطلق الهيئة هذه الدورات التدريبية إدراكاً منها بأهمية الدور الذي يقوم به الصيادلة في رعاية مرضى السكري ومساعدتهم في تحقيق الأهداف العلاجية وسلوك أنماط حياة صحية. مما يتطلب ممارسات صيدلانية تتجاوز الدور التقليدي للصيدلي.
وسيساعد البرنامج التدريبي الصيادلة في فهم المفاهيم الخاصة بالعلاج الغذائي، والنشاط البدني ، وإجراء مقابلات تحفيزية لمساعدة المرضى على تحقيق أهدافهم. كما سيساعد في فهم العادات والتقاليد المختلفة عند المرضى، وممارسة العمل في الظروف المختلفة والعمل مع مثقفي مرض السكري الآخرين لتوفير الرعاية المثلى للمرضى. يُذكر أنّ الهيئة قامت مؤخراً بإعادة تعريف نطاق ممارسة الصيدلة لمواجهة احتياجات الصحة العامة، نظراً لأهمية دور الصيدلي في تثقيف المرضى وتعزيز مفاهيم الصحة العامة.

Tagged under: