جمهور ديانا كرزون يورّطها في شائعة وفاة محمد عبده

رحاب ضاهر - بيروت

  |   29 أبريل 2011

انتشرت مساء أمس شائعة وفاة محمد عبده بعدما طمأن مدير مكتبه إدريس محمد جمهوره بأن حالته بخير، وبدأ يتماثل للشفاء إثر الوعكة الصحية التي ألمَّت به نتيجة الإرهاق الشديد الذي تعرض له طوال الفترة الماضية بسبب حفلاته الأخيرة في الجنادرية ودبي، وتسجيل أغنيات ألبومه الجديد.


وكان مصدر انتشار شائعة وفاة "فنان العرب" صفحة معجبي المغنية ديانا كرزون على "فايسبوك" حيث كتبوا العبارات التالية: "باسمنا وباسم الفنانة ديانا كرزون نتقدم بأحر التعازي للساحة الفنية العربية التي فقدت فناننا فنان العرب محمد عبده. وندعو الله أن يسكنه فسيح جناته ويصبرنا وأهله ومحبيه على فقدانه".


بعدها، اشتعلت المنتديات والساحة الفنية بالتساؤل عن مدى صحة الخبر وما الذي دفع جمهور كرزون إلى إطلاق هذه الشائعة التي تضر بالفنانة الأردنية. إذ تعرّضت للهجوم ولتحمليها مسؤولية نشر خبر كاذب عن فنان بقامة محمد عبده. 

وبقي خبر وفاة الفنان موجوداً على الصفحة لأكثر من خمس ساعات قبل أن يتم حذفه.

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث