سمو الشيخة منال: تكافؤ الفرص بين الجنسين من مفاتيح التغيير

زهرة الخليج  |   11 أكتوبر 2012
تقام الدورة الثالثة من المؤتمر السنوي الرائد، الذي تنظمه وتستضيفه مؤسسة دبي للمرأة "منتدى القيادات النسائية العربية"، برئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، وذلك في الفترة 19 – 20 نوفمبر، في فندق جراند حياة بدبي. ويقام هذا المنتدى السنوي برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ويعد أحد أهم المبادرات التي أطلقتها مؤسسة دبي للمرأة بهدف تعزيز مسعى المرأة الإماراتية زيادة مساهمتها في مسيرة النماء والتطور في دولة الإمارات. وتعليقاً على موضوع المنتدى لهذا العام "قيادة مجالس الإدارة وأهمية التنوع"، شددت سمو الشيخة منال على أهمية موضوع تعزيز تكافئ الفرص المهنية بين الجنسين، والذي تتزايد أهميته الإقليمية في الوقت الراهن. وقالت سموها: "تحتل النساء مانسبته 1.5% من مجالس الإدارة فقط على المستوى الإقليمي، لذلك يوفر منتدى القيادات النسائية العربية منبراً لتبادل الأراء حول هذا الموضوع الذي تتزايد أهميته في المنطقة، فقد أصبح من الجلي الأمم لايمكن أن تتقدم دون مشاركة المبدعين من أفردها رجالاً ونساءً، وإنه لتعزيز التنافسية داخل أي مجتمع، فإنه لابد من تفعيل موارد هذا المجتمع من القدرات البشرية بنسبة 100%، وليس نصف المجتمع متمثلاً بأفراده الذكور فقط ". ومن المقرر أن تنعقد الدورة الثالثة من المنتدى بالتعاون الاستراتيجي مع معهد حوكمة الشركات “حوكمة”، ومعهد المدراء “مدراء”، وبمشاركة صفوة من القيادات النسائية من كافة أنحاء المنطقة، وحضور مجموعة من قادة الرأي والخبراء من أنحاء المنطقة لمناقشة موضوع "قيادة مجالس الإدارة وواقع التنوع"، كما سيتبادل المتحدثون على مدار يومين الأفكار العملية التي تهدف إلى حفز المشاركة النسائية في مجالس الإدارة التي يسيطر عليها الرجال بصورة أساسية في المنطقة، هذا إضافة إلى مناقشة خطط الممارسات الإيجابية لحوكمة الشركات في الشرق الأوسط.