مؤيدو بشّار يلاحقون أصالة

دعاء حسن ـ القاهرة  |   28 أكتوبر 2012
تعرّضت الصفحة الرسمية لأصالة للسرقة من قبل مؤيدي الرئيس السوري بشار الأسد قبل أن تتم استعادتها لاحقاً. علماً أنّها الصفحة التي تتواصل من خلالها المطربة السورية مع محبيها. وقام عدد من النشطاء باختراق الصفحة وكتبوا أنّه تمت السيطرة على صفحة أصالة وقاموا بكتابة عبارات مؤيدة للرئيس السوري، ما دفع أصالة إلى كتابة تغريدة عبر تويتر قائلة: "إختراق صفحتي على الفايسبوك. طريقة فيها غباء مباشر. وللتأكيد، قلبي وروحي مع إخوتي الأحرار في سوريا الأبية". وفي الوقت نفسه، استطاع محبّو المطربة السورية استعادة الصفحة مجدداً بعد  ساعات على اختراقها.