المصمم اللبناني نيكولا جبران يفشل مع أمل بشوشة وينجح مع نجمة إيطالية

زكية الديراني   |   13 نوفمبر 2012

رغم التعليقات الايجابية التي تلقاها المصمم اللبناني نيكولا جبران بعدما إرتدت النجمة العالمية ديني مانديز فستاناً من مجموعته، إلا أنه في المقابل نال تعليقات سلبية بعد اختيار الفنانة أمل بشوشة ثوباً من تصميمه، فلم ذلك التناقض؟

قبل حضورها حفل توزيع جوائز "تايكي" الذي أقيم في الاردن قبل أيام قليلة، حين قدمت جائزة أفضل مطرب عربي، كتبت أمل بشوشة على صفحتها على "فايسبوك" أنها اختارت مصمماً مبدعاً لتزيين اطلالتها. بالفعل أحسنت النجمة اختيار نيكولا جبران، لكنها للأسف، لم تنجح في اختيار الثوب الذي أطلت به في تلك المناسبة. لا يمكن أن ننكر أن الفستان مميز، ولكنه لم يظهر جمال الفنانة. ما يلفت في الثوب هو الخلطة الجميلة في الأقمشة التي مزجها المصمم. لم يقدم جبران أي جديد في الفستان، الذي نفذه على قصّة الحورية التي تميل النساء نحوها، وكان من المستحسن لو استغنى عن أقمشة التول التي انسدلت من الأكمام واليدين، وركّز على لون واحد فحسب.

ماذا عن ديني مانديز؟

لم يلق فستان أمل بشوشة الاستحسان المتوقع، لكن في المقابل، عوّض فستان النجمة الايطالية ديني مانديز DENNY MENDEZ  التي اختارته من ضمن مجموعة نيكولا جبران لربيع صيف 2012، كل التعليقات السلبية التي طالت فستان أمل بوشوشة، فقد أطلت الفنانة الإيطالية الجميلة بثوب طويل مشغول بدقة، مع إبراز واضح للكتفين، وهو الستايل المحبب الى قلب المصمم، وقد ارتدته خلال حضورها العرض الاول لفيلم "Back to 1942" في روما. هذا ليس التعاون الاول بين النجمة الإيطالية والمصمم اللبناني، اذ لم يمر شهر على اختيارها فستاناً ملفتاً من مجموعة نيكولا، لحضورها حفل جمعية "أمفار" لرعاية مرضى الايدز في لوس انجلوس، حيث أبهرت الحضور بطلتها وبثوبها الوردي. فما رأيك أنت، هل توافقين على الانتقادات التي وجهت للمصمم، وأي الفستانين أجمل؟

المزيد:

الأميرة أميرة الطويل تحب فساتين نيكولا جبران!

المصمم نيكولا جبران يصالح أصالة العنيدة بفستان يشبهها