أيمن زيدان لم يتأثر بالأزمة

زهرة الخليج  |   5 يوليو 2011

على رغم مشكلة التسويق التي يعاني منها قطاع الدراما هذا العام، وعدم شراء الفضائيات للمسلسلات السورية، إلا أن أيمن زيدان الذي يتابع تصوير تجربته الإخراجية الثالثة "ملح الحياة" لن يتأثر كثيراً بهذه الأزمة. إذ أن مسلسله حجز مكانه على خارطة الأعمال التي ستعرض في رمضان، وتحديداً على إحدى قنوات التلفزيون السوري. إذ يُتوقع أن تعرضه "سوريا دراما" كون المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني هي الجهة المتجة للعمل... لكن يبقى أمامه عائق واحد يواجه كلّ الأعمال السورية هذا الموسم وهو دعوات البعض لمقاطعة المسلسلات بسبب موقف فنانيها من أحداث سوريا. وقد انعكس هذا الموقف سلباً على قطاع الدراما بأكمله.

وتشارك في "ملح الحياة" الذي ألفه الكاتب حسن م.يوسف مجموعة من الفنانين منهم سلوم حداد، وسعد مينا، وسوسن أرشيد.وتدور أحداث المسلسل في دمشق بين 1946 و1958، وتسلط الضوء على مرحلة خاصة من تاريخ سوريا عبر مجموعة من الحكايات التي ترصد انعكاسات الحالة السياسية على المجتمع. كما يتناول قصة أستاذ يقتل أحد الجنود الفرنسيين خلال تظاهرة مناهضة للاحتلال.

من جهة ثانية، قالت الممثلة سوسن أرشيد ابنة سوسن أرشيد "أجسد شخصية فادية التي تمثل المرأة الشامية في هذا العمل الذي يتحدث عن دمشق بين 1930 و1950. كان للمرأة حينها رأي مهم، وكانت تعبر عن وجهة نظرها بحرية واستقلالية".

المزيد:
وفاة نوار ابن الفنان أيمن زيدان
أيمن زيدان يعود لاستكمال "ملح الحياة"