محمد حماقي يتخطّى مرحلة الخطر

دعاء حسن ـ القاهرة  |   6 يوليو 2011

غادر محمد حماقي غرفة العناية المركزة بعدما استقرت حالته. وبذلك يكون المطرب الشاب قد تخطى مرحلة الخطر بعد 48 ساعة على تركيب ثلاث دعامات له في القلب.

وأكد مصدر مقرّب من حماقي لـ «أنا زهرة» أن الحالة الصحية لحماقي تحسنت بعد تركيب الدعامة الثالثة. كما تم نقله إلى غرفة عادية في المستشفى. وحتى الآن، لم يحدد الأطباء موعد خروجه. كما لم يعلنوا عن الأسباب التي أدت إلى إصابته بهذه الأزمة المفاجئة. لكن من المرجح أن تكون وراثية. علماً بأن حماقي يمارس الرياضة بشكل مستمر ومنتظم.

وكانت الساعات الـ 48 الماضية من أصعب اللحظات التي مرت على حماقي وأسرته. إذ علمت «أنا زهرة» أنّ حماقي نطق الشهادة قبل دخوله المستشفى، اعتقاداً منه بأنه يفارق الحياة لولا تدخل الأطباء السريع.
وكان الأطباء يخشون ردة فعل قلبه إزاء تركيب الدعامة الثالثة. علماً بأنّه سبقها تركيب دعامتين. لكنّهم لم يجدوا مفراً من ذلك. مما أسهم في سرعة إنقاذ حماقي.

للمزيد:
«أنا زهرة» تزور محمد حماقي في المستشفى