عدوى كعكة الشعر تنتقل إلى سلمى حايك

زكية الديراني   |   26 فبراير 2013

لم تكن النجمة جنيفير لوبيز هي من سرقت الأنظار بالأمس في حفل توزيع الأوسكار بتسريحة شعر الكعكة التي تعتمدها باستمرار، بل كانت الفنانة سلمى حايك التي أطلت بتلك التسريحة. 

أحبت سلمى أن تلجأ إلى تسريحة شعر جديدة، ولكنها في الوقت نفسه بعيدة عن المبالغة. ففي الوقت الذي أطلّت فيه غالبية زميلاتها في الأوسكار بشعر بسيط خال من المبالغة، أحبّت سلمى أن تظهر بتسريحة الكعكة القريبة من الشينيون. تتميز الأخيرة بأنها كانت في أعلى الرأس، ويمكن تطبيقها في أسفل أو أوسط الرأس كذلك، وهي شبيهة بتسريحة جنيفير لوبيز. أدخلت سلمى إلى التسريحة بعض الإكسسوارات التي زادت من حجم شعرها وبالتالي بدا شعرها ملفتاً بطريقة تنفيذ التسريحة التي كانت دقيقة وغير عفوية. تحتاج تلك التسريحة إلى شعر كثيف وليس بالضرورة أن يكون طويلاً جداً، بل إن كثافته تعطيه جمالاً عندما يجمع كلّه. تزيد كعكة الشعر تلك من طول الفنانة، وتعطيها إطلالة مميزة، خصوصاً إذا اختارت النجمة فستاناً بسيطاً يليق لذلك اللوك وابتعدت عن التصاميم الغريبة.

في الأوسكار، لم تلجأ إلى الكعكة سوى سلمى، بينما فضلت زميلاتها الشعر القصير أو الرترو أو حتى الشعر المجعّد.

إذاً، يبدو أن عدوى الكعكة قد انتقلت من جنيفير إلى سلمى، فهل نالت الأخيرة إعجابِك؟