Met Gala 2013.. عندما تخرج أزياء النجمات عن المألوف

زهرة الخليج  |   7 مايو 2013
هل كانت النجمات بحاجة للإلهام كي يخرجن بهذه الأزياء الملفتة؟ يبدو ذلك.. فالاحتفال بموضة الـPunk، أشعل سجادة حفل Met Gala لعام 2013، أو حفل معهد الأزياء في متحف المتروبوليتان للفنون في نيويورك، الذي جرى قبل عدة ساعات. الفوضى الخلاقة لنتستعير هذا المصطلح من أدبيات السياسة، ونستخدمه في موضوع أكثر لطفاً وجمالاً وإبداعاً، حيث استطاعت النجمات بمساعدة أسماء لامعة من عالم الأزياء أن يخطفن الأنظار بأزيائهن ومظهرهن الذي وحّده مظهر "البانك"، ولكن كل على طريقتها، وبذلك استطعن تشذيب فوضى "البانك"، وخلق مظهر أنيق وملفت. إنها ليست حفلة تنكرية على الرغم من الصدمة التي شكلها ظهور بعض النجمات بسبب مظهرهن الذي تغير، إلا أنها لم تكن صدمة سلبية، لأن موضة "البانك" لم تؤخذ بحرفيتها بل قولبتها النجمات لتناسب شخصيتهن، وبعضهن لم تلتزم أصلاً بالطابع العام للحفل، بل لبسن ما يعجبهن، مثل كيتي هولمز الذي ارتدت فستاناً رقيقاً طويلاً جداً أبيض اللون من Calvin Klein، وغوينث بالترو بفستان الأميرات بلون الزهري الفاقع من Valentino، وكيرلي كلوس رمادي فضي بفستان من Louis Vuitton يجمع بين رقة الدانتيل والساتان، كذلك أوما ثيرمان بفستان أخضر من Zac Posen. الشعر على طريقة Punk النجمة سارة جيسيكا باركر تمسكت بموضة الشعر التي اعتمدت بين سبعينات وثمانينات القرن الماضي، وظهرت "بتاج" يحاكي تسريحة الشعر على طريقة شعب "الموهوك"، وقد بدت رائعة ومبتكرة خاصة مع ثوبها المطبوع والموشى بالذهبي من Giles Deacon، وقد ضمنت سارة بمظهرها هذا مكانة متقدمة ضمن لائحة الأكثر أناقة لحفل Met Gala لهذا العام. أما بطلة "البؤساء"، آن هاثواي فقد خلقت بعض البلبلة، إذا تسائل الكثيرون من هذه الجميلة الشقراء ذات الفستان الأسود من تصميم Valentino، ليتضح أنها آن بنسخة موضة "البانك". وبين الشعر الأشقر والمنتصب، تحتل مايلي سايروس المرتبة الأولى، فقد اعتمدت هذه التسريحة، مع فستانها الضيق الطويل الذي يجمع بين قماش الشبك الأسود، على بطانة من لون الجلد، من مجموعة Marc Jacobs. ملكات أزياء "البانك" كما قلنا، إنها لمحة من "البانك"، فلم تظهر الملابس الممزقة في الحفل، ولكن مهلاً.. ماذا عن فستان بلايك لايفلي من Gucci؟ حسناً.. يمكننا اعتباره ممزقاً، فأمتار القماش التي قصت وصنعت كشاش التنورة لم تطوى وتدرز بل بقيت مقصوصة! إذا يمكننا تسجيل ظهور الأزياء الممزقة ولكن على طريقة Gucci. نينا دوبرف، ارتدت البنطلون والتنورة السوداء الكبيرة الشفافة فوقه، إضافة للبوتسييه التي مزجت بين التخريمات والساتان من Monique Lhuillier، لذلك يمكننا وضعها ضمن قائمة النجمات اللواتي لمّحن "بالبانك" على طريقتهن. وهل يعقل أن تظهر مادونا في هذه المناسبة دون أن يكون لها حضوراً واضحاً، خاصة مع الطابع العام للحفل؟ بالطبع لا فهي أوصت Givenchy لينفذوا لها زي خاص بالمناسبة، واكتفت بالجاكيت المزين بالسلاسل، معيدة إحياء موضة كولونات وقفازات الشبك، وزينت رأسها بشعر أسود مستعار، لتبدوا وكأنها تستعد لإحياء حفلة من حفلاتها الاسطورية. قماش الكاروهات الذي اعتمد في زي مادونا، ظهر في فستان كريستينا ريتش من تصميم عرابة موضة "البانك" في بريطانيا المصممة Vivienne Westwood. أما جينيفر لوبيز، فقد بدت بمظهر يجمع بين ملامح "البانك"، وغابات افريقيا، بفستان من Michael Kors، بالأسود والنيود، بنقش مرقط يحاكي جلد الفهد، وتسريحة جميلة، ونظرة "بانك" متمردة! الفساتين الأسوأ لم نجد أسوأ من فستان أليشيا كيز، الذي جمع بين الجلد الأسود في القطعة العلوية، والترتر باللون الأحمر القاني. كذلك لم يعجبنا فستان بيونسيه رغم أنه مشغول بدقة ويحمل توقيع Givenchy، ولكن يبدو ثقيلاً جداً على النظر، خاصة مع الجزمة والقفازات التي تتناغم مع التصميم، ولا ندري لماذا تعشق بيونسيه إحداث هذا التأثير، فهل تذكرون فستان الدانتيل الشفاف الذي زين بالريش البنفسجي لحفل العام الماضي؟ كان أيضاً من Givenchy، وكان صدمة حينها! فما رأيكم بفساتين النجمات لهذا العام؟ المزيد: مقارنة بين ما لبسته النجمات في Met Gala لعامي 2012-2011 أجمل وأسوأ الفساتين التي لبستها النجمات في Met Gala 2012 موضة “البانك”.. من شوارع لندن إلى متحف الفنون في نيويورك