جميلات لبنان يقتحمن الدراما السورية

وائل العدس  |   5 يونيو 2013
تسرق ملكة جمال لبنان الأضواء كل عام منذ لحظة تتويجها، لتصبح وجهاً إعلامياً وإعلانياً وفنياً على الشاشات العربية. هكذا فإنّ ثلاث ملكات نجحن في اقتحام عالم التمثيل من بوابة الدراما السورية. جويل بحلق التي نالت اللقب عام 1997 كانت السباقة إلى الظهور الدرامي من خلال تأديتها شخصية "شمياء" في مسلسل "آخر الفرسان" إلى جانب رشيد عساف، لكنّها سجلت من خلال هذا العمل مشاركتها الأولى والأخيرة بعد تفرغها للعمل في دار الأزياء التي امتلكتها. أما نادين نسيب نجيم ملكة جمال 2004 فهي صاحبة الظهور الأكبر على الشاشة الصغيرة من خلال مشاركتها في سبعة أعمال منها ثلاثة مسلسلات سورية هي "رجال الحسم" بعد تتويجها بخمس سنوات مع المخرج نجدت أنزور، قبل أن تجدد ظهورها في "أبواب الغيم" مع حاتم علي عام 2010، و"مطلوب رجال" مع سامر برقاوي عام 2011. علماً أنّها أصبحت وجهاً مألوفاً في الدراما اللبنانية أيضاً من خلال "خطوة حب" (2009)، و"أجيال" بجزءيه (2010 و2012)، و"باب إدريس" (2011). نادين ويلسون نجيم صاحبة لقب الجمال عام 2007 هي آخر المشاركات في الدراما السورية. فقد بدأت تصوير مشاهدها في الجزء الخامس من "صبايا" قبل أيام قليلة مع المخرج محمود الدوايمة، علماً أنها شاركت العام الماضي في الجزء الثاني من المسلسل اللبناني "الغالبون". المزيد: نادين نجيم خجولة ومترددة!