نسرين طافش مشتاقة و"متحرقصة"

وائل العدس  |   21 يوليو 2013
ارتأت نسرين طافش الابتعاد عن الدراما هذا العام والبقاء مع العائلة في دبي بعدما استقدمت والديها من حلب بسبب ظروف الحرب، وواصلت إقامتها في الإمارات بعد انفصالها عن زوجها قبل شهرين. وكشفت الممثلة السورية أنّها شعرت بأنّها بحاجة إلى إجراء وقفة مع الذات لإعادة الحسابات، والتخطيط بروية وهدوء للسنة المقبلة. وأكدت في برنامج "ببيروت" على شاشة "إل. بي. سي" أنّها "متحرقصة" ومشتاقة ومتحمسة ومستعدة نفسياً للعودة إلى التمثيل. وكشفت أنّ اعتذاراتها عن عدم المشاركة في أكثر من عمل تعود إلى أكثر من سبب. وقالت "اعتذرت مرة بسبب ضيق الوقت، كما اعتذرت عن أداء أدوار مكررة". وأضافت: "كنت أود المشاركة في "ياسمين عتيق" لكنّ إقامتي في دبي منعتني من ذلك، وحرمتني من رؤية بلدي سوريا بسبب الظروف الصعبة، فأنا فخورة بسوريتي وفلسطينيتي وجزائريتي، وأعشق دبي. وكل البلاد العربية تمثّلني". ورفعت نسرين القبعة لكل الممثلين السوريين الذي صوّروا أعمالهم داخل سوريا لأنّهم بذلوا مجهوداً جباراً ويستحقون كل الاحترام والتقدير. وكانت طافش قد صرّحت لـ"أنا زهرة" في وقت سابق أنّ غيابها عن الوسط هذا العام لا يتعدى حدود التوقف المؤقت، مؤكدة أنّها ستعود بدءاً من الموسم المقبل لأنها ابنة الدراما ولا يمكن أن تتخلى عنها.   المزيد: نسرين طافش تعلن انفصالها عن زوجها القراصنة يهاجمون نسرين طافش