القياس اليومي لضغط الدم يحمي القلب

د ب أ  |   2 أغسطس 2013

حذّرت "الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى ارتفاع ضغط الدم" من أنّ ارتفاع درجات الحرارة في الصيف يؤدي إلى تغير معدلات ضغط الدم، مما يُزيد خطر إصابة مرضى ارتفاع ضغط الدم بالأزمة القلبية.

وكي يتسنى للمريض الاستجابة سريعاً للتغيّر الخطير في معدلات ضغط الدم الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة، أوصت الجمعية بالمواظبة على قياس معدلات ضغط الدم يومياً.

 وإذا اختلفت نتائج هذه القياسات عن المعتاد، أوضحت الجمعية أنّ الطبيب المعالج قد يضطر حينئذٍ لتغيير الدواء، مؤكدةً أنه من المهم أيضاً أن يتناول المريض كميات وافرة من السوائل، كي يتسنى له مواجهة هذا التغيّر.

 وأضافت الجمعية الألمانية أنّ ارتفاع درجة حرارة المناخ بصورة مستمرة يتسبب في توسّع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، محذرةً أنّه إذا واصل مرضى ارتفاع ضغط الدم تناول الجرعة المعتادة من الأدوية الخافضة لضغط الدم في هذا الوقت، قد يُصابون حينئذٍ بنوبات دوار، وقد يصل الأمر إلى إصابتهم بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وأوصت الجمعية الألمانية باستشارة الطبيب المعالج إذا لاحظ المريض من قياساته اليومية أنّ قيمة ضغط الدم الانقباضي (العلوي) لديه تُقدر بـ 100 ميليمتر زئبق أو أقل.

المزيد:

لا تضعي الأدوية في السيارة!

القيء وفقدان الوزن = قصور الغدة

نصائح لمرضى السكري للاستمتاع برحلة العيد