5 أسباب لممارسة الترامبولين

القفز على الترامبولين من أروع أنواع الرياضات في النادي الرياضي أو حتى في المنزل. التمارين الرياضية على الترامبولين تعتبر متكاملة، إذ تزيد اللياقة البدنية للجسم كله. هذه الرياضة تعتبر أفضل من الركض والهرولة والمشي لأنّها تتمتع بفوائد صحية لا مثيل لها.

الشعور بالسعادة يساعد القفز على الترامبولين في إفراز الإندورفين في الجسم أو ما يعرف بهرمون السعادة. تخلّص هذه التمارين من كل الضغوط اليومية الحياتية خصوصاً تلك المتعلقة بمشاكل العمل. الشعور بانعدام الوزن أثناء ممارسة هذه التمارين يكون بمثابة مهدىء للنفس مما يزيد الشعور بالسعادة.

تخفيف الوزن القفز على الترامبولين لمدة 20 دقيقة يعادل الركض لحوالي 6 كيلومترات، مما يعني حرق الكثير من السعرات الحرارية. التركيز على هذه الرياضة يساعد في خسارة الوزن بشكل أسرع.

خفض ضغط الدم الطيران والشعور بالحرية يخففان الضغوط المحيطة بك. كما أنّ هذه الرياضة تحرك الدورة الدموية في الجسم وتمنع تصلب الشرايين، مما يساعد في القضاء على ارتفاع ضغط الدم.

الحدّ من ارتفاع السكر في الدم هذه الرياضة مثالية لحرق السكر في الدم، وبالتالي فممارستها تحمي من مرض السكري. كما أنّها تحسّن من استجابة الخلايا لهرمون الانسولين وبالتالي تخفض نسبة السكر في الدم عند الأشخاص الذين يعانون من السكري من النوع الثاني.

تقوية عضلات الظهر تساعد الترامبولين في تقوية عضلات الظهر. إذا كنت ترغبين في الحصول على ظهر مستقيم وجسم متناسق، مارسي هذه الرياضة لمدة 30 دقيقة في اليوم.

المزيد:

الرياضة تكافح آلام الظهر لدى الموظفين

تمارين الهولا هوب… سبيلك إلى قوام مثالي

إليك الوقت المناسب للتدليك بعد الرياضة