شيف عالمي يستكشف تقاليد طهي لحم الإبل بصحراء الختم

زهرة الخليج  |   6 فبراير 2014

اكتشف الشيف الأمريكي كريستوفر كوستو، الحاصل على 3 نجوم ميشلين، تقاليد طهي لحم الإبل في قرية الليالي العربية بصحراء الختم في أبوظبي، وذلك خلال مشاركته في فعاليات "مهرجان فنون الطهي- أبوظبي" التي تستمر حتى يوم 19 فبراير في مجموعة من أفخم المطاعم ومنشآت الضيافة في العاصمة الإماراتية.

 وتذوق كوستو، 36 عاماً والحائز على جائزة "أفضل طهاة الغرب" من "مؤسسة جيمس بيرد" الأمريكية، لحم الإبل المشوي ضمن قائمة خاصة في مطعم المقام بالقرية، برفقة الشيف سعيد فواز الذي أشار إلى أن الأطباق المصنوعة من لحم الإبل تحتفي بتراث وتقاليد عربية وإماراتية عريقة، وقال: "حرصنا على تقديم هذه القائمة الخاصة للاحتفال بالشيف العالمي كوستو".

 ووصف الطاهي الأمريكي لحم الإبل باللذيذ الذي يشبه لحم الضأن المشوي، ولكنه أقل في الدهون مع نسيج ناعم، مؤكداً أنه استمتع بالأطباق الإماراتية ومذاقها الرائع.

 وأضاف: "تعلمت تقنيات طبخ تقليدية لا تختلف كثيراً عن الأساليب الحديثة. وفي حين لا يوجد شيء جديد في الطهي بحد ذاته، يبقى الأهم هو فهم التطورات التي شهدها على مر السنوات. وأعتقد أيضاً أنه من الضروري استثمار الطهي ليشكل نافذة للتعرف على الثقافات المختلفة".

وبيّن: "أدهشتني بشكل خاص التقنيات المتنوعة المستخدمة في إعداد هذا الطبق: هناك الطهي بالبخار والشواء والتدخين. إنها عملية طهي تقليدية أصيلة، وفي الوقت ذاته، تجمع بين المهارة والبراعة".

 ويتمتع كوستو، الذي يدير مطعم "ذا ريستورانت أت ميدوود" في "نابا فالي" بولاية كاليفورنيا، بخبرة واسعة في مجال الطهي، ويحفل سجلّه بما لا يقل عن 13 من أرقى جوائز الطهي. ويتألق خلال الأسبوع الجاري في سلسلة من العروض الخاصة بمطعم "ذا فورج" في فندق "الريتز كارلتون أبوظبي غراند كانال" حتى يوم 8 فبراير.

 وأوضح: "أحرص على استخدام المكونات والأعشاب المحلية الطازجة في كافة أطباقي، حيث أحضرت عناصر بسيطة من "نابا فالي" مثل الجوز. وأتطلع إلى منح ضيوفنا إطلالة على أسلوبنا في الطهي، مع الاستفادة من اللمسات والمكونات المحلية، تلك العملية يرافقها التعاون مع طهاة وفرق عمل جديدة، والحوار معهم، وتبادل الخبرات، وأعتبرها أكثر أهمية من مجرد عرض ما أعتدت القيام به في مطعمي بـ"نابا فالي".

 وتتميز قائمة الأطباق التي يبدعها كوستو في فندق "الريتز كارلتون أبوظبي غراند كانال" بنكهات محلية واضحة تشمل لحم الإبل المقدد مع عصيدة الشعير والأعشاب البحرية والكرنب والخردل والأسماك المحلية مع الجوز، والكرفس والكمأة السوداء.

 يذكر أن لحم الإبل يستعيد حالياً مكانته التقليدية بين الأطعمة المفضلة في أبوظبي، فقد وجد برغر لحم الإبل طريقه إلى صدارة قوائم قصر الإمارات، في حين تعتبر بيتزا لحم الإبل خياراً رئيسياً بمطعم أوليفيا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وقال الشيف سعيد: "يوفر لحم الإبل نسبة عالية من البروتين، وهو أقل من نصف نسبة الدهون في لحم البقر. إنه مصدر جيد للبروتين وفيتامين إي".

المزيد:

“كافيه تو غو” أول مقهى حديث يقدم حليب النوق

غرائب وفنون على موائد حفل إفتتاح “غورميه” أبوظبي

كفتة لحم الجمل