مرض البيكا يهدّد حياتك!

ميرا عبدربه  |   17 مارس 2014
الورق والطباشير والنايلون والفحم والتراب ومسحوق الغسيل وقطع الثلج... أشياء يرغب في تناولها الشخص الذي يعاني من البيكا. هذا المرض الغريب يدفع الشخص الى تناول أشياء غريبة لا يجب تناولها بتاتاً. يمكن للبيكا أن يصيب أي شخص وفي أي مرحلة عمرية. الا أنّ هذا المرض يبقى أكثر انتشاراً عند الحوامل والأطفال. ما سبب الإصابة بالبيكا؟ في الحقيقة، ما زالت أسباب الإصابة بالبيكا مجهولة. لكن الخبراء يشيرون الى أنّ أسباب الإصابة تتمثل في: - نقص الحديد في الجسم أو ما يسمّى الأنيميا. - نقص معدن الزنك في الجسم. - سوء التغذية. - مشاكل نفسية من بينها الاكتئاب والتوتر. - الوحام خلال الحمل. ما هي ردات الفعل السلبية لهذا المرض؟ تختلف الأضرار من شخص الى آخر بحسب ما يأكل. ويبقى التسمم من ردات الفعل السلبية الأبرز، إضافة إلى الإلتهابات والإصابة بالديدان ومشاكل الجهاز الهضمي. كما أنّ تناول بعض المواد التي تحتوي على الرصاص قد تعرّض حياة الشخص للخطر الشديد خصوصاً في حال الحمل. كيف علاج البيكا؟ يعتبر العلاج النفسي من أفضل علاجات البيكا، فهو يساعد في معالجة المرض بطريقة سلسة. كما أنّ بعض الحالات تحتاج الى علاج غذائي في حال نقص الحديد أو الزنك أو نقص اجمالي في التغذية. لذا، يجب تحديد السبب الأساسي قبل الانتقال الى العلاج.

المزيد:

تدابير للوقاية من حساسية الربيع

العدسات اللاصقة مؤذية؟

احذري مستحضرات التجميل المحتوية على فيتامين “أ”!