شاهدي كاظم الساهر ووالدته

شاهدي كاظم الساهر ووالدته

مع اقتراب عيد الأم غداً، نشرت الصفحة الرسمية للفنان كاظم الساهر صورة تجمعه بوالدته التي توفيت قبل يوم واحد من عيد الأم منذ خمس سنوات. وكانت يومها تقيم في مصر وكان الساهر يرافقها في رحلتها الأخيرة مع المرض، ولم يكن يفارقها. إلا أنّه اضطر للسفر حينها...

مع اقتراب عيد الأم غداً، نشرت الصفحة الرسمية للفنان كاظم الساهر صورة تجمعه بوالدته التي توفيت قبل يوم واحد من عيد الأم منذ خمس سنوات. وكانت يومها تقيم في مصر وكان الساهر يرافقها في رحلتها الأخيرة مع المرض، ولم يكن يفارقها. إلا أنّه اضطر للسفر حينها بسبب التزامه ببعض الحفلات في الولايات المتحدة الأميركية ليتقلى نبأ وفاتها وهو هناك، ما سبّب له صدمة وحزن كبيرين. وكان يردّد دوماً أنّ الله أنار له طريقه بفضل دعواتها له. إذ كانت تدعو له بأن يحميه من شرّ الحاسدين، وأن يجعله محبوباً من خلق الله. والمفارقة أنّ كاظم تلقى قبل سنوات خبر وفاة والده، وكان أيضاً في جولة فنية في الولايات المتحدة. وقتذاك، تحامل على نفسه وأكمل جولته كي يجنّب المتعهدين خسارة مبالغ طائلة. يذكر أنّ الساهر صرّح العام الماضي أنّه يتمنى أن يأتي إلى العراق من أجل زيارة قبر والديه هناك.