الشيخة منال تطلق الدورة الثالثة لبرنامج التبادل الثقافي

زهرة الخليج  |   8 أبريل 2014
أطلقت سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، الدورة الثالثة لبرنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي، والذي انطلق في عام 2008 بهدف إنشاء حوار بنّاء من خلال الفن يهدف إلى تعزيز التفاهم المشترك والاحترام المتبادل بين مختلف الثقافات والحضارات. وتتضمن هذه المبادرة سلسلة من الشراكات مع مؤسسات تعليمية رائدة، يتمثل هدفها الرئيسي في غرس ثقافة الإبداع والابتكار في المجالات الفنية والثقافية. وتحدثت سمو الشيخة منال في هذه المناسبة: "في ظل النمو الثقافي والاقتصادي الكبير الذي تشهده دولتنا، والانفتاح على دول العالم والتجارب المختلفة، لابد من مواصلة الجهود لإغناء تجربة جيل الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتوفير كل السبل لإطلاعهم على الاتجاهات الفنية العالمية المعاصرة. ويأتي برنامج التبادل الثقافي ليجسد الفكرة القائلة بأن الفن هو نقطة التقاء بين الناس والشعوب والحضارات، ونحن نسعى من خلاله لنسج علاقات متينة بين المؤسسات الثقافية والفنية المحلية والعالمية، والتعريف بالفن الإماراتي في المحافل الدولية". وأضافت سموها: "إن مشاركة الطالبات الإماراتيات من مختلف الجامعات والكليات في الرحلات التعليمية والتثقيفية عبر برنامج التبادل الثقافي إلى أهم مدارس الفن العالمية والمتاحف ذات التاريخ العريق؛ يوسع آفاق معارفهن ويصقل مهاراتهن وخبراتهن، كما ويعزز من دور المرأة الإماراتية في الإسهام برسم الصورة المستقبلية للفن المحلي والعالمي". أولى خطوات البرنامج في 2008 بدأت عبر زيارة إلى معرض بازل للفنون وجامعة بازل للفنون والتصميم في سويسرا. إذ تم اعتماد معايير صارمة لترشيح واختيار 14 شابة إماراتية من مختلف المجالات الفنية للحصول على هذه الفرصة الفريدة للاطلاع على المدارس الفنية المعاصرة في معرض بازل. وعلاوة على ذلك قامت المشاركات بجولات عديدة في مدينة بازل التي تعرف باسم "مدينة المتاحف"، واطلعن على تراثها الفني ومعالمها التاريخية. حيث توج البرنامج بإقامة معرض فني للمشاركات بعد عودتهن إلى دولة الإمارات، تضمن أعمالاً فنية استوحتها الفنانات المشاركات من تجاربهن الشخصية خلال زيارة معرض بازل. والذي عرض فيما بعد للمرة الثانية في آرت بازل ميامي بعام 2009. وقد نظّم برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي أيضاً في 2009 زيارة ناجحة إلى معرض فريز آرت فير في لندن، لمجموعة من طالبات الفنون الإماراتيات قمن من خلالها بزيارة عدد من المؤسسات الفنية والأكاديمية المشهورة عالمياً في العاصمة البريطانية، بما في ذلك متحف تيت مودرن، والأكاديمية الملكية للفنون، ومهرجان زو آرت فير. كما شملت جولة الوفد متحف فيكتوريا وألبرت، ومعرض سيربنتاين، وعدد من الأستوديوهات والصالات الفنية الخاصة. وفي هذا العام، يتعاون برنامج الشيخة منال للتبادل الثقافي مرة أخرى مع معرض آرت بازل، وينظم زيارة إلى فرع المعرض في هونغ كونغ وإلى عدد من المؤسسات والمراكز الفنية العالمية في هونغ كونغ. اقرأي أيضا: 500 فنانا من العالم في آرت دبي عرض حي لفن الجرافيتي في دبي أبو ظبي تحتفي باسماعيل الترك..وأرملته تصفه بالغائب الحاضر