"إشراقات من مصر" في الشارقة

زهرة الخليج  |   10 أبريل 2014
افتتحت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي معرض "إشراقات من مصر" للفنانة المصرية زينب عامر، أول من أمس في متحف الشارقة للفنون، الذي يركز على جمالية الأماكن والإنسان في مصر ويستمر لغاية 30 يونيو المقبل. وعبّرت الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي عن سعادتها باستضافة متحف الشارقة للفنون لهذا المعرض، وعن إعجابها باللوحات قائلةً: "تذكرني اللوحات الشرقية التي صورتها الفنانة زينب عامر بالأسواق الشعبية القديمة مثل خان الخليلي. هذه اللوحات النابضة بالحياة والألوان تعبير خالص عن فرحة الناس في تلك الحقبة، وأعتقد أن كل من يراها سيعيش الأجواء نفسها. إن هذا النوع من الفنون بمثابة رسالة تاريخية، فمن الضروري أن يسجل الفنان هذه اللحظات التي قد لا تتكرر مع تطور المجتمع والبيئة، لكي يبقى لها أثر وذكرى لدى الأجيال التي تأتي بعدها. وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية فإن التشكيلية زينب عامر تعرف بنظرتها المتفائلة، وهي تقدم من خلال هذا المعرض مجموعة فنية تعبق بالحياة وتعيد صياغة اللحظات الحسية، من العالم الصخب وحتى تفاصيل الحياة اليومية للناس، في تغطية توثيقية لمواضيع متنوعة. وتنقل الفنانة المشاهد من زياراتها المتعددة للريف والنوبة في الجنوب المصري والبوادي في سيوة وشاطئ البحر في الإسكندرية والأحياء الشعبية الثرية بمضامينها وعبق الحياة وصخب التدافع البشري في سبيل العيش والحياة والانتصار على مقدرات جاثمة فوق الروح بلا هوادة. وقالت الفنانة زينب عامر: "قمت باختيار الشارقة لإقامة معرضي لأن الشارقة هي منارة الثقافة في الوطن العربي، وأنا كمصرية بطبيعة نشأتي اهتم كثيرا بالثقافة والفنون فوجدت هنا في الشارقة ضالتي". وأضافت : "كل لوحة ارسمها لها ذكرى خاصة بها ومشاعر أضيفت اليها في وقتها". بدأت زينب عامر، المولودة في القاهرة، مسيرتها الفنية في بداية التسعينيات، ولديها عشرة معارض فردية، كما شاركت في عدد من المعارض الجماعية، واقتنت أعمالَها عدد من السفارات الدولية والمؤسسات المصرية المرموقة. اقرأي أيضا: الشيخة منال تطلق الدورة الثالثة لبرنامج التبادل الثقافي