راقبي مايفعله طفلك في واتس آب

د ب أ  |   23 أبريل 2014
حذرت مبادرة "راقب ما يفعله طفلك بالميديا" من سهولة تعرض الأطفال لمحتويات غير مناسبة عند الدردشة باستخدام تطبيقات التراسل الفوري التي يتم تنزيلها على الهواتف الذكية كتطبيق "واتس آب"؛ حيث يمكن أن تقودهم الروابط الموجودة في بعض النصوص إلى مواقع دعائية أو إباحية أو محرضة على العنف. ولحماية الطفل من هذه المخاطر، شددت المبادرة الألمانية على أهمية أن يُعلم الآباء طفلهم في المقام الأول عند بداية استخدامه لمثل هذه التطبيقات كيفية حماية بياناته الخاصة، بحيث لا يكشف قدر الإمكان عن اسمه وعنوانه وصوره ومقاطع الفيديو الخاصة به وكذلك مكان تواجده أثناء الدردشة عبر هذه التطبيقات. كما أنه من الأفضل ألا يلبي الطفل أية دعوات للدردشة من قبل أشخاص غرباء. ويمكن للآباء أيضاً حماية طفلهم من حدوث أي تسريب للمعلومات الخاصة به بشكل غير ملحوظ أثناء الدردشة عبر هذه التطبيقات من خلال الاطلاع على إعدادات الضبط أثناء تحميل التطبيق، بحيث يتم منع إمكانية الوصول إلى الوسائط الخاصة بالطفل وكذلك إلى دليل العناوين الخاص به. كما يفضل أيضاً تعطيل خدمات تحديد الموقع تلقائياً. فضلاً عن ذلك عادة ما تقدم المواقع، التي يتم الحصول منها على تطبيقات التراسل الفوري في وقتنا الحالي، قيوداً للتنزيل محمية بكلمة مرور، ومن ثمّ يمكن للآباء منع استخدام التطبيقات غير الآمنة. ولابد أن يأخذ الآباء في اعتبارهم أيضاً أن بعض الخدمات لا يجوز استخدامها إلا بدءًا من بلوغ 16 عاماً، وذلك وفقاً لاشتراطات الشركة ذاتها، بينما ينخفض هذا المعدل في خدمات أخرى إلى 13 عاماً. لذا ينبغي على الآباء في مثل هذه الحالات التي يكون فيها طفلهم أقل من هذه المراحل العمرية تثبيت التطبيقات والتحكم فيها بأنفسهم. اقرأي أيضا: هل تعلمين أنك تتحدثين الإيموجي؟ “سمايليز” تستولي على الكلام Java يطلب التحديث كل خمس دقائق..فيروس للسرقة