سيرين ومايا ونادين خارج المنافسة الرمضانية

رحاب ضاهر - بيروت  |   10 أغسطس 2010

على رغم النجاح الذي حققته الفنانات اللبنانيات في المسلسلات الرمضانية العام الماضي، إلا أنّهن غبن هذا العام عن الشاشة الصغيرة. الممثلة نادين الراسي التي استطاعت منافسة الراقصة لوسي في مسلسل "كلام نسوان" ولفت أنظار المخرجين المصريين إلى موهبتها، تغيب هذا العام لعدم توافر نص جيد كما سبق أن صرّحت. أضف إلى ذلك أنّها تفضل الظهور في الدراما المصرية لكن كفتاة لبنانية. نادين اكتفت هذا العام بمسلسل إذاعي قصير تبلغ مدته عشر دقائق بعنوان "الشمع الأسود"، وسيبث عبر أثير إذاعة "ميلودي أف أم".
أيضاً المغنية سيرين عبد النور التي شاركت العام الماضي في مسلسل "الأدهم" أمام الممثل أحمد عز، لم تشارك هذا العام في أي عمل رمضاني. وعلى رغم تصريحات سيرين السابقة بأنّها ستقدم مسلسلاً كوميدياً مع الممثل محمد سعد، إلا أنّ المشروع تأجل إلى العام المقبل. وكانت سيرين قدمت المسلسل اللبناني "سارة" الذي حظي بمتابعة لا بأس بها لدى عرضه على شاشة "أم تي في"، ما جعل قناة "أل بي سي" تقوم بعرضه في رمضان المقبل.


كذلك، تغيب المغنية مايا دياب هذا العام عن دراما رمضان على رغم أنّها استطاعت أن تفرض وجودها العام الماضي في مسلسل" كلام نسوان" حيث قامت بدور فتاة سعودية. لكنّها تطلّ هذا العام عبر شاشة "أم تي في" في مسلسل لبناني محلي بحت هو "الدنيا هيك" الذي صوِّر منذ ثلاث سنوات وتأجل عرضه. مايا صرّحت لـ"أنا زهرة" بأنّ مسلسل "الدنيا هيك" لن يكون ضمن المنافسة الرمضانية لأنّه عمل لبناني لا يفهمه الجمهور العربي، وخصوصاً أنّه امتداد لمسلسل "الدنيا هيك" الذي قدّم على "تلفزيون لبنان" بالأبيض والأسود، ومَن لا يعرف المسلسل الذي قدِّم في السابق، لن يفهم "الدنيا هيك".