الإستكانات والأكواب بلمسة شرقية

زهرة الخليج

  |   8 يوليو 2014
تمتاز كؤوس الشاي الشرقية الفاخرة بأناقة وخفة الزجاج المصنع بها، ولعل أفضل تلك الأنواع المذهبة والفضية والتي نُقشت بالتصاميم والزخارف الإسلامية، والبعض منها يُخط بالخطوط العربية الأصيلة. ويجدر بالذكر أن تاريخ شكل إستكان الشاي يعود إلى الحكم العثماني للمنطقة العربية، ومازالت هذه الإستكانات تستخدم بكثرة في المجتمعات الراقية والبسيطة على حد سواء في بلدان مثل تركيا والإمارات والعراق والكويت وبعض بلدان الخليج العربي، بالإضافة إلى بعض بلدان أوربا الشرقية. وعادة ما يقدم الشاي الأحمر التقليدي فيها من دون إضافة الحليب، وأحياناً مع الحليب، وهي بالعادة مكونة من ثلاثة أجزاء، الإستكان الذي يكون بذراع جانبي واحد أو إثنين أو من دون ذراع ، والصحن الصغير الذي يكون إما من البورسالين أوالزجاج، وهو ضروري جداً لتسهيل حمل المشروب الساخن ووضع الإستكان عليه، وكذلك الملعقة الصغيرة المرافقة له، والتي عادة ما تكون معدنية او زجاجية. وقد قدمت شركة "دملاج" على مدى ستة عقود الآن أجمل التصاميم للكؤوس العربية المصاغة بأسلوب حديث وصناعة يدوية متقنة، وقد أعتمدت على الزخارف العربية والتطعيم بين الزجاج والبورسالين لتحافظ على مستوى الجودة الرفيعة، وفي تشكيلتها الجديدة لهذا العام طورت تصاميماً شفافة لكؤوس العصائر والماء والإستكانات أطلقت عليها أسم “Suavitare”.     المزيد: شاهدي روعة التصاميم الرمضانية للأواني والكؤوس الأنيقة أباريق بتصاميم حديثة لمطبخكِ زيني مائدة رمضان بتصاميم Villeroy & Boch    

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث