لهذا السبب رفضت كاريس بشار "باب الحارة"

ياسر المصري - دمشق  |   15 يوليو 2010

تتواجد الفنانة كاريس بشار حالياً في حلب لاستكمال تصوير دورها في مسلسل "أنا القدس" من تأليف تليد وباسل الخطيب وإخراج باسل الخطيب. إذ تجسّد هنا دور سيدة فلسطينية مقاومة تمر بمراحل دراميّة عديدة نتيجة الأحداث التي تعيشها المدينة.
من جهة أخرى، انتهت كاريس من تصوير دورها في الجزء الثاني من مسلسل "أهل الراية" من تأليف أحمد حامد وإخراج سيف الدين سبيعي. وقد أعربت عن سعادتها بالأصداء الإيجابية التي حصدها العمل قبل عرضه. وأكدت أنّها مستمرة في الخط الدرامي الشرير الذي بدأته في الجزء الأول لكن بأسلوب جديد وأكثر قسوةً، خصوصاً تجاه "قطر الندى" التي تجسّد دورها تاج حيدر.
كاريس أعربت عن سعادتها بالوقوف مرة أخرى أمام عباس النوري في أعمال البيئة الشامية نفسها، إذ وقفت أمامه في مسلسل "ليالي الصالحية" قبل أكثر من عامين. وأضافت أنّ العمل مع النوري ممتع جداً، فهو صاحب خبرة كبيرة خصوصاً في أعمال البيئة الشامية.
وعما يتردد في الأوساط الفنية بأنّها رفضت العمل في "باب الحارة" بسبب انخفاض أجرها، أجابت: "الفنان الذي يعمل في الفن لا يقيس عمله بالمال والأجر الذي سيحصل عليه. ولا يجب أن يفكّر بهذه الطريقة، لأنّه يقدم رسالة حقيقيةً. ولكن ما حصل في "باب الحارة" أنني لم أكن موجودة منذ بداية العمل، كما أنّني أنّني أعمل في مسلسل "أهل الراية" العمل المنافس الذي ينتمي إلى بيئة "باب الحارة" نفسها".
وكانت بشار شاركت في تصوير "لعنة الطين" من تأليف سامر رضوان وإخراج أحمد إبراهيم أحمد. ويتناول المسلسل مرحلة الثمانينيات في سوريا، ويفتح ملف فساد بعض الشخصيات المستغلة في تلك المرحلة، ويسرد حكاية بعض العائلات السورية ومشاكلها في إطار سياسي واقتصادي واجتماعي.
وعما نشرته بعض الوسائل الإعلامية حول مشاركتها في مسلسل "تخت شرقي" للمخرجة رشا شربتجي، أوضحت كاريس أنّها لن تشارك في العمل. واعتبرت ما حصل في بعض الوسائل الإعلامية مجرد فبركة، ونفت أن تكون شركة إنتاج المسلسل تقف وراء هذه الشائعة، وأكدت أنّها تكنّ كل المحبة للقائمين عليها وأنّه لا يوجد خلاف بينها وبين الشركة.