اكتشفي السيارة التي تناسب شخصيتك

زهرة الخليج  |   26 فبراير 2015
لم تعد السيارات في هذه الأيام تعتبر سلعا فقط، بل أصبحت تشكل امتدادا لشخصياتنا. وسواء كنا نفعل ذلك قصدا أو عن غير قصد، فإننا نربط مشاعرا وعواطف معينة بسيارات معينة. قد يكون مرجع ذلك للشكل الخارجي للسيارة، إذ يظهر بعضها وكأنه عابس، أو ربما تصدمك بعض الأنوار الأمامية التي تشبه لحد كبير شكل العين. الأمر الأكيد هو أنه ما إن يخطو السائق خارجا من السيارة حتى تنعكس عليه هذه المشاعر والعواطف. وبدورها تريد كارمودي، السوق الإلكتروني لبيع وشراء السيارات على الإنترنت، أن تساعدك على قيادة السيارة التي تلائم شخصيتك. الجريء يفضل هؤلاء القيادة خارج الخطوط البيضاء المتكررة على الطريق، فهم يتعطشون إلى جرعة الأدرينالين اليومية ليواصلوا الحياة. ولكن، عندما تقيدك الحياة بوظيفة مزعجة كثيرة التطلب وتصيبك عقدة انعدام وقت الفراغ، من أين تجد الحماس والرغبة في الإستمرار؟ فأكثر الناس حبا للمغامرة يشهدون بالشعور بالإثارة عند الجلوس أمام عجلة قيادة سيارة قوية، فهذه السيارات تجعل أكثر الرحلات مللا مفعمة بالنشاط والطاقة. يعمد هؤلاء الأشخاص إلى قيادة سيارات تلائكم جميع التضاريس، سيارات تستطيع مواجهة كيلومترات ممتدة من الرصيف خلال الأسبوع وكثبان الصحراء الرملية بضراوتها في إجازة آخر الأسبوع. عندها، تأتي سيارة لاند روفر رانج روفر، بسعر يبدأ من 349,000 درهم، لتلبي جميع احتياجاتك، وتمنحك القوة مغلّفة في غطاء من الترف والفخامة. العملي السيارات، مثل غيرها من السلع، تجد قيمتها في طريقة استخدامها من قبل المستهلك العقلاني بيننا؛ فهو يشتري سيارته بناء على حاجاته، وبعدها يتأكد أن السيارة تتمكن من القيام بكل ما هو ضروري، دون إضاعة الوقت على الإضافات المبهرجة. يجب إذن أن تكون هذه السيارة اقتصادية في استهلاك الوقود، فالمستهلك لا يريد أن يصرف نصف دخله على البنزين. هؤلاء المستهلكون منفعيون، أي أنهم يأخذون بعين الإعتبار متطلبات المساحة التي تشغلها السيارة وتكاليف صيانتها، ولا يفكرون أبدا بمسابقة السيارات الأخرى على الطريق. هنا تأتي سيارة فورد فوكس باعتبارها ثابتة على لائحة "السيارات الأكثر عملية"، بنتائجها الرائعة من ناحية السلامة والمكان وسعرها الذي يبدأ من 65,000 درهم. الفراشة الإجتماعية هذه الشخصيات الإجتماعية تحب أن ترفرف من مكان لآخر ومن حفلة لأخرى. ولم لا، فقد انهالت عليهم الدعوات من كل جهة! وسيارتهم هي أهم أداة اجتماعية في حوزتهم. فهم وأصدقاؤهم لا يعتبرونها وسيلة للنقل فقط، بل هي أيضا رمز مهم. تحب الشخصيات الإجتماعية امتلاك سيارات لها شخصيتها المتميزة، تنفرد عن غيرها، سيارات تعلن عن حضورهم حتى قبل أن يأخذو خطوة واحدة خارج السيارة. يميل حجم هذا السيارات للصغر عادة، ليسهل إيقافها في أصغر المواقف وأضيقها، فلا أحد يريد أن يضيع الوقت في الدوران لساعات بحثا عن موقف مناسب مفوتا فرصة الإستمتاع بالحفلة خلال ذلك! هل هناك سيارة يمكن اعتبارها في غاية الإبداع والمتعة أكثر من سيارة فولكس فاجن بيتل "الخنفساء"؟ وسواء كنت تفضل الطراز الكلاسيكي أو الموديلات الأحدث بتشطيباتها الرياضية المرنة، فأنت واثق أنك ستدير الرؤوس وتلفت الأنظار في "الخنفساء" بسعرها الذي يبدأ من 99,900 درهم حالياً! المتحمّس الآن، هذه الشخصيات لها شغف بسياراتها، فقد أمضت الوقت الطويل والبحث العميق لشرائها. وليس هذا فقط، فلم ينته الأمر عند ذلك؛ فأي شخص يستطيع أن يشتري سيارة من المعرض. لكن المتحمس بحاجة إلى إعادة تصميم وتعديل كل سنتيمتر، لتصبح السيارة علامته الشخصية المتميزة. هذه التغييرات والإضافات تتراوح من الطلاء إلى الملصقات بل وإلى الميكانيكا الأساسية في السيارة، فهم يتابعون ما يستجد في عالم السيارات وتطورها، ويطلبون قطع الغيار من كل أنحاء العالم؛ فحرصهم على سياراتهم وحمايتهم لها يضاهي حرص الآباء وحمايتهم لأبنائهم. وقد يكون الأمر كذلك بالفعل، فقد نمت هذه السيارات من بداياتها المتواضعة وكبرت ملاقية نفس الحب والإهتمام. لهذا، من الممكن أن تكون أي سيارة أساسا لحلمك "المعدّل"، ما دمت تمتلك الصبر، المال، والخيال لاستثمارها فيها. وتظل السيارة المفضلة لدى الجمهور هي ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن، والتي يبدأ سعرها من 61,000 درهم.