ديما الجندي تحاول كسر صورتها "الطيبة"

ياسر المصري - دمشق  |   14 أغسطس 2010

صرّحت ديمة الجندي لـ "أنا زهرة" بأنّها لم تستطع الخروج من إطار الفتاة الطيبة، إلا أنها جسّدت هذا العام أدواراً عدة مختلفة قليلاً لكنها لم تخرج عن النمط نفسه.

وتضيف الجندي أنّها ترى دورها في مسلسل "الزلزال" مع المخرج محمد الشيخ نجيب جديداً نوعاً بالنسبة إليها. أما في مسلسل "صبايا 2"، فلا تستطيع أن تقول إنّها خرجت عن الإطار. وتؤكد أن شخصية "لبنى" تشبهها كثيراً في الواقع.
وأكدت الممثلة السورية أنه حتى اليوم لم يقُدم لها الدور الذي تعبّر من خلاله عما في داخلها من إمكانات. وتعتقد أنّ دور "زهرة" في مسلسل "باب الحارة" هو أهم دور قدمته حتى اليوم لأنّها شعرت بالمسؤولية تجاهه.
وتمنت أن تجسّد دور البطولة في رواية "السجينة" للكاتبة مليكة أوفقير، وتقول إنّه على الرغم من إيجابية الشخصية، إلا أنّها تتضمّن مراحل كثيرة.

وعن متابعتها لمسلسلات رمضان، قالت إنّها تتابع حالياً مسلسل "صبايا" أولاً ومسلسل "ما ملكت أيمانكم" لنجدت أنزور ومسلسل "أسعد الوراق" لرشا شربتجي.