صلاح السعدني يقنع أهل القتيل بالتنازل عن القضية

زهرة الخليج  |   18 يوليو 2010

أصيب صلاح السعدني بحالة ارتباك وتوتّر شديدين، بعدما تسبّب ابنه أحمد في قتل رجل عن طريق الخطأ. وهو ما دفع "العمدة" إلى التوقّف عن تلقّي الاتصالات التلفونية لفترة، حاول خلالها إيجاد وسيلةٍ لحل الأزمة. وأخيراً، توصّل إلى اتفاق شبه نهائي مع أهل القتيل، قضى بتسديد مبلغٍ ماليٍ كبير مقابل التنازل عن القضية في محاولة منه لإقناعهم بأنّ الدية شيء مشروع.
من جهتهم، وافق أهل القتيل على العرض، وسيعقد "العمدة" وابنه جلسةً معهم خلال اليومين المقبلين لتسوية الأمر ودياً. على أن يكون ذلك في حضور الشرطة في منزل أهل القتيل.
يذكر أنّ أحمد السعدني كان صدم رجلاً بسيارته، وقام بنقله إلى إحدى المستشفيات لكنّه فارق الحياة خلال الطريق.