إليك المزيد عن فوائد الرضاعة الطبيعية

د ب أ  |   15 يوليو 2015
أعلنت "الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين" إنّ الرضاعة الطبيعية مفيدة لصحة أسنان الطفل، استناداً إلى نتائج دراسة أميركية واسترالية حديثة. وأوضحت الدراسة أنّه كلما ازدادت فترة الرضاعة الطبيعية، قلّ خطر الإصابة باعوجاج الأسنان لدى الأطفال، مشيرةً إلى أن لهّاية الأطفال قد تحد من هذا التأثير الإيجابي. وخلال هذه الدراسة، قام الباحثون بجمع بيانات أكثر من 1300 طفل لمدة 5 أعوام ورصد عدد مرات الرضاعة الطبيعية وعدد مرات استعمال اللهّاية. وعند بلوغ العام الخامس من العمر، قاموا بتصنيف الأطفال وفقاً لحالات الإصابة باعوجاج الأسنان، بالإضافة إلى إطباق منفتح أو إطباق متصالب أو تراكب الأسنان أو عدم تناسق الأسنان. وخلصت الدراسة إلى أنّ الأطفال الذين اقتصروا على الرضاعة الطبيعية لمدة تراوح من 3 إلى 6 أشهر، انخفض لديهم خطر تراكب الأسنان بمقدار الثلث وخطر اعوجاج الأسنان بنسبة 41% تقريباً مقارنة بالأطفال الذين لم يرضعوا طبيعياً. من ناحية أخرى، أشارت الدراسة إلى أنّ الأطفال، الذين يرضعون طبيعياً، أقل ميلاً لاستعمال اللهّاية التي تعد أحد عوامل خطر الإصابة بسوء إطباق الفك والأسنان في ما بعد. لكن على الجانب الآخر، يحتمل أنها تحدّ أيضاً من خطر الموت المفاجئ لدى الأطفال في الأشهر الستة الأولى من حياتهم. لذا ينصح الخبراء الوالدين بعدم منع أطفالهم عن استعمال اللهّاية، وإنما الحد من استعمالها فقط، والفطام منها بدءاً من سن 6 أشهر وحتى 12 شهراً.
للمزيد: