اللحظات الأخيرة في حياة ميرنا المهندس

زهرة الخليج  |   6 أغسطس 2015
صدمة كبيرة تلقّاها الوسط الفني منذ الإعلان عن وفاة الممثلة الشابة ميرنا المهندس التي رحلت بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 36 عاماً. ومن المقرر تشييعها ظهر اليوم الخميس من "مسجد حسن الشربتلي" في التجمع الخامس في القاهرة. وكانت حالة الفنانة المصرية قد تدهورت قبل ساعات من وفاتها. وظلت تصارع الموت داخل غرفة العناية المركزة بعدما عانت من نقص شديد في كرات الدم البيضاء، تسبّب في خلل في النخاع الشوكي ومن ثم الوفاة. وقبل وفاتها، طلبت ميرنا رؤية عدد من أصدقائها المقربين، وعلى رأسهم ريم البارودي، وأحمد سعد، وبشرى، إلى جانب عدد من أصدقائها من خارج الوسط الفني وأقاربها. وأمضى أصدقاؤها وقتاً طويلاً معها داخل المستشفى. وكانت آخر وصاياها أن يتذكروها بالخير، مما أدخل الفنانتين بشرى وريم البارودي في حالة من البكاء الشديد، وحاولتا طمأنتها، إلا أنّها كانت تشعر بقرب النهاية، ما جعلهما تطلبان من جمهورهما الدعاء لها قبل ساعات من وفاتها. وزارها عدد من الفنانين في الأيام الأخيرة كإلهام شاهين التي تربطها بها علاقة قوية وتحرص دوماً على الاطمئنان عليها، إلى جانب نادية مصطفى وغادة عبد الرازق. وكانت ميرنا تقاوم المرض ومتفائلة بالشفاء، وتستعد للسفر لاستكمال العلاج في الخارج، لكنّ القدر لم يمهلها. وما لا يعرفه كثيرون عنها أنّها ظهرت للمرة الأولى على شاشة التلفزيون كموديل إعلانات وهي لا تزال في العاشرة. بدأت مشوارها الفني عام 1993، في فيلم «مستر دولار»، حيث جسدت شخصية «نادية»، أمام يونس شلبي، وسعاد نصر. وجاءت شهرتها بعدما جسّدت شخصية «ليلى» في المسلسل الكوميدي «ساكن قصادي» عام 1995، وأصيبت بسرطان القولون مطلع عام 2000، مما استدعى سفرها إلى الخارج وإجراء عمليات جراحية عدة. كما أعلنت اعتزالها عام 2002، وارتدت الحجاب، لكنها عادت مرة أخرى للعمل في الفن عقب استقرار حالتها الصحية وخلعها الحجاب. ثم قدمت مجموعة من الأعمال منها مسلسلات "بنات أفكاري، و"تعالى نحلم ببكرة" ، و"محمود المصري"، و"أحلام عادية"، "وفي حضرة الغياب". ومن أشهر أفلامها "ايظن" و"العيال هربت" و"عبده مواسم"،  وآخرها "زجزاج" بينما كان آخر أعمالها الدرامية مسلسل "أريد رجلاً". للمزيد: ميرنا المهندس… السرطان مجدداً؟