جيني أسبر: لا يحلو رمضان من دون دراما شامية

ياسر المصري - دمشق

  |   16 أغسطس 2010

رفضت الممثلة السورية جيني أسبر الانتقادات التي وصفتها بغير الاحترافية وغير الموضوعية التي طالت النسخة السابقة من مسلسل "صبايا". ووعدت الجمهور بتفادي الهفوات وبأن يكون الجزء الثاني أكثر واقعية. في حين نوّهت إلى ضرورة النقد البناء الذي أخذوا فيه، وحاولوا العمل عليه في نسخة المسلسل الجديدة التي كانت تخص مسار العمل وتطور الشخصيات.
أسبر التي حلت ضيفة على إذاعة "نينار" السورية تحدثت عن أعمالها للموسم الرمضاني الحالي، وعن دورها في مسلسل "تخت شرقي" مع المخرجة رشا شربتجي. وقد وصفت العمل بالسمفونية الموسيقية التي تعطي روحاً جميلةً للحياة. كما تحدّثت عن مسلسل "زلزال" مع محمد الشيخ نجيب، و"رايات الحق" مع محمود دوايمة، ومسلسل "بقعة ضوء" مع ناجي طعمي، ومسلسل "أبو جانتي ملك التاكسي"، والعمل الرئيسي "صبايا 2" مع فراس دهني. كما أشارت إلى سبب اعتذارها عن عدم المشاركة في مسلسل "لعنة الطين" بسبب سوء التفاهم الذي حصل في ما يخص الدور. وأضافت: "المسلسل يُعد من الأعمال الناجحة جداً، لكن دوري فيه ليس على هذا القدر من الأهمية وهذا ما قد يسيء إليّ".


وعن مشاركتها في فيديو كليب مع "فارس الغناء العربي" عاصي الحلاني، قالت إنّها أحبت الفكرة جداً، سيما أنّ الكليب يصور الشهامة والرجولة، ويعكس البيئة الشامية. في حين اعتبرت أنّ ظاهرة المسلسلات الشامية مهمة جداً، سيما للمغتربين خارج سوريا لأنها تعكس الأصالة والعراقة، ولا يمكن لرمضان أن يحلو من دون دراما شامية.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث