التفسير العلمي لارتداء العباقرة الملابس نفسها

زهرة الخليج  |   18 أكتوبر 2015
ألبرت أينشتاين وبدلته الرمادية، وستيف جوبز بكنزته السوداء عالية الرقبة، ومارك زوكربيرغ بكنزته الرمادية المعتادة، لماذا لا يغير الهباقرة ملابسهم؟ وهل للأمر سبب علمي؟ في الحقيقة إن الجواب عن هذا السؤال يتعلق بكمية المعلومات التي يحملها هؤلاء العباقرة في رأسهم، والتي تجعل أخذ قرار بماذا يرتدون أمراً مرهقاً وعصبيا بالنسبة إليهم. يشير عالم الأعصاب والنفس، دانيل ليفيتين، إلى أن حمل المعلومات الزائد هو محاولتنا لاستيعاب أكثر مما يمكن لدماغنا تحمله. يقول ليفيتين: "كنا نعتقد أن الإنسان قادر على الانتباه لما بين خمسة أو تسعة أشياء في آن واحد. أما اليوم، فنحن نعرف أن هذا ليس صحيحا. هذه مبالغة غريبة. فالعقل الواعي يمكن أن يستوعب حوالي ثلاثة أمور في وقت واحد، وأكثر من ذلك يفقد الإنسان بعض قدراته العقلية. بالإضافة إلى ذلك، فإن حمل المعلومات الزائد يؤدي أيضا إلى إرهاق ذهني. ولهذا نرى العباقرة مرتدين نفس ثيابهم دائما، مثل ، إذ أنهم لم يريدوا تضييع طاقتهم بأخذ قرارات غير هامة تخص ملابسهم.