الأزمات تلاحق مسلسل "الحارة"

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   19 أغسطس 2010

استمراراً لسلسلة الأزمات التي تلاحق مسلسل "الحارة" منذ بداية تصويره، نشأت أزمة جديدة حين تقدّمت منتجة المسلسل رانيا يسري ببلاغ ضد قناة "بانوراما دراما" التي تشاركها في العملية الإنتاجية بسبب عدم ورود اسمها كشريك في الإنتاج على تتر المسلسل.
وأكدت رانيا في البلاغ بأنّ هذا التصرف يعد تعدياً على حقها المادي والأدبي بسبب الأضرار التي لحقت بها لعدم ورود اسمها أو اسم شركتها المنتجة رغم العقود المبرمة بينها وبين القناة.
من ناحية أخرى، نشأت أزمة بين المنتجة وقناة "ميلودي دراما" حين قام المسؤولون عن القناة برفع دعوى قضائية ضد المنتجة نتيجة إخلالها ببنود التعاقد التي كانت تنص على عرض المسلسل على قناة "ميلودي دراما" والتلفزيون المصري، لكنهم فوجئوا بأنّ المنتجة باعت الحق الحصري لقناة "بانوراما دراما" إلى جانب المشاركة في إنتاج المسلسل.


وبررت المنتجة ذلك بأنّ عقدها مع ميلودي كان ينصّ على أحقيّة القائمين على المحطة في عرض المسلسل على قناتهم فقط، لأنّهم جهة عرض فقط. لذلك، لا يحقّ لهم التدخل في إنتاج المسلسل، مشيرة إلى أنّها اضطرت لفسخ التعاقد بعدما لم تلتزم ميلودي بسداد الدفعات المستحقة. لذلك، قامت بفسخ التعاقد مع القائمين.
يُذكر أنّ المسلسل من إخراج سامح عبد العزيز وتأليف أحمد عبد الله، وبطولة نيللي كريم، صلاح عبد الله، سوسن بدر، كريمة مختار، وسلوى خطاب، محمود الجندي، وعفاف شعيب، وباسم سمرة، ورانيا يوسف، ومحمود عبدالغني وأحمد فلوكس.
وتدور أحداث العمل حول مشاكل الحارة الشعبية المصرية، وما يتعرض له الناس البسطاء من قهر وظلم.

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث