شريف منير: "بركات" أرهقني نفسياً

دعاء حسن ـ القاهرة

  |   25 أغسطس 2010

اعترف الفنان شريف منير بأنّ شخصية "بركات" التي يقدّمها في مسلسل "بره الدنيا" أرهقته على المستوى النفسي، مشيراً إلى أنّه يفكر في الاستعانة بطبيب نفسي بعد انتهائه من تصوير المسلسل خلال أيام.
وأشار شريف إلى أنّه يجسّد شخصية "بركات" وهو شخص يتعرّض لظروف معينة تُدخله مستشفى المجانين، وهذه هي "تيمة" المسلسل الذي يطرح من خلال شخصية "بركات" قضية هؤلاء المهمّشين. وقال: "لا أعتبرهم مجانين كما يسمّيهم البعض لأنّه يتم إطلاق سراحهم من المستشفى لعدم وجود رعاية لازمة أو عدم توافر أماكن".
وعما اذا كان قصدَ مستشفى مجانين لرؤية نماذج تشبه "بركات"، قال: "لست بحاجة لذلك، لأنّ "بركات" نموذج موجود في الشوارع والميادين، ويخشى الجميع الاقتراب من هؤلاء، بل يشمئزون من مظهرهم. كما أنّ شخصية بركات شخصية حقيقية شاهدها مؤلف العمل".


وعن أصعب المشاهد في المسلسل، أكّد أنّ مشهد وفاة زوجته "غالية" ـ تلعب دورها أميرة العايدي ـ بين أحضانه هو مشهد صعب جداً، مضيفاً "أعتبره من أهم مشاهد حياتي، إلى درجة أني سمعت تعليقاً من أحد أصدقائي عقب الحلقة يقول: خلّيت مصر كلها تبكي. في حدّ بيحب مراته كده. وأصعب ما في المشهد أنّه لا يصدق أنّها ماتت، ويردّد بأنّها نائمة أو متعبة، وهنا تكمن أزمة بركات".
وعن رفضه العمل مع الفنانة نسرين إمام في البداية، قال: "كنت أملك وجهة نظر في ذلك، وهي أنّني أريد العمل مع فريق مختلف عن مسلسل "قلب ميت". وبالفعل، عرضنا العمل على عدد من الفنانات لكن كنّ مرتبطات بأعمال أخرى، وفكرت مرة أخرى في مشاركة نسرين، ووافقت بعد تردد. لكني اعترف بأنّني كنت مخطئاً، إذ قدمت دورها بشكل جيد".

 

الإشتراك للحصول على ملخص أسبوعي علي بريدك الإلكتروني

لن تتم مشاركة بياناتكم الشخصية مع أي طرف ثالث