طفلتان سعوديتان تلفتان أنظار العالم بنبوغهما العلمي

زهرة الخليج  |   21 نوفمبر 2016
  لفتت طفلتان سعوديتان هما كادي الضويحي و نورة المطرفي الأنظار إليهما خلال الأسبوع الماضي على مستوى العالم، لنبوغهما العلمي. فقد ابتكرت الطفلة كادي الضويحي التي تجاورت العاشرة من عمرها قلم مضيء يكتشف كسور العظام في جسم الإنسان بعد تمريره على الجسم. ونالت بفضله الميدالية الذهبية في معرض "Itex2016" في ماليزيا، والميدالية الفضية في معرض "kiwi 2016" في كوريا الجنوبية، الأمر الذي زاد من طموحها لأن تصبح طبيبة متخصّصة في جراحة العظام.     بدأت فكرة الاختراع تراود كادي قبل أن تبلغ السادسة من عمرها، عندما بدأت في تفكيك ألعابها الإلكترونية. غير أن الفكرة بدأت تتبلور في عقلها الصغير عندما زارت مع والدتها جواهر الماضي معرض "ابتكار 2013" الذي نظمته "مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع" وشركة "أرامكو" السعودية في مركز الرياض الدولي وفيه استلهمت فكرة الاختراع. قدمت في البداية فكرة بسيطة لجهاز يستطيع التعرف على ألوان الملابس لمساعدة المكفوفين، ثم حولت أفكارها إلى نماذج قابلة للتطبيق وصولاً إلى قلم الكسور.     كما فازت الطفلة السعودية نورة المطرفي وعمرها ثماني سنوات بالمركز الثالث على مستوى العالم في مسابقة "يو سي ماس" في إنجاز عالمي ينبئ بأن هناك عالمة صغيرة في الطريق. نورة التي تدرس في ابتدائية الجامعة في الخرج (70 كلم جنوب العاصمة الرياض)، تحلم بأن تخترع أجهزة تسهل حياة المعوقين تحديدا.