الهنود هم أكثر الزوار قدوما لأبوظبي

زهرة الخليج  |   25 يناير 2017
حققت أبوظبي أرقاماً قياسية خلال عام 2016 فيما يتعلق بأعداد الزوار ونزلاء الفنادق، وفقاً لتقرير نهاية العام الصادر عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حيث وصل عدد الزوار القادمين إلى العاصمة الإماراتية إلى ما يزيد على 4 ملايين زائر خلال العام الماضي، بزيادة 8% عن عام 2015، كما سجلت إحصائيات حجوزات الفنادق ومدة الإقامة الفندقية وعائدات الفنادق نمواً ملحوظاً، فوصل عدد الليالي الفندقية المحجوزة إلى 12,031,628 ليلة.     ويأتي الإعلان عن هذه النتائج القوية لعام 2016 في أعقاب اجتماع الشركات العاملة في قطاع السياحة والضيافة في أبوظبي مع ممثلي مكاتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في الخارج خلال قمة المكاتب الخارجية في نسختها السادسة، وتعد هذه القمة فعالية سنوية رئيسية للشركات العاملة بقطاع السياحة، حيث تهدف إلى مشاركة أحدث تفاصيل المنتجات السياحية مع 11 من مكاتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في الخارج، وذلك لتحديد الفرص المتاحة في الأسواق العالمية الناشئة لاستقطاب المزيد من الزوار إلى أبوظبي.   وتعليقاً على ذلك، قال سعادة سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: "إن هذه النتائج الاستثنائية تؤكد الحضور المتميز والمكانة الرائدة التي وصلت إليها أبوظبي على الساحة الدولية، إضافة إلى ذلك، فهي تعكس نجاحنا في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية تقدم مختلف التجارب الفريدة، من المقومات التراثية والثقافية الغنية إلى الفعاليات الترفيهية العائلية وبيئة الأعمال التي تحتضن كافة المعارض والمؤتمرات عالمية المستوى".     وأضاف غباش: "تستمر الأسواق الخارجية الرئيسية بالنسبة لنا في تسجيل أداءً جيداً، وسنستمر هذا العام في التزامنا بتعزيز المقومات السياحية والثقافية القوية بالإمارة بهدف دعم توجهات النمو في قطاع السياحة، والاستفادة من الدعم المقدم من الشركاء الرئيسيين في القطاع لخلق فرص جديدة للزوار من كافة أنحاء العالم وتوفير أعلى معايير الضيافة ومرافق الأعمال المتميزة وأجندة الفعاليات المفعمة بالترفيه".     وحافظت الهند على صدارتها فيما يتعلق بعدد الزوار القادمين منها لإمارة أبوظبي، بمعدل نمو 15% ليصل عدد الزوار خلال العام الماضي إلى 323,388 زائر، في حين يأتي دور التطبيقات الحديثة على الانترنت مثل "ويبو" و"ويشات" داعماً للحضور الصيني في الترتيب الثالث بالإضافة إلى سهولة الحصول على تأشيرة الدخول، لتصل نسبة نمو الزوار القادمين منها إلى 31%. كما أكد التقرير على أن المملكة المتحدة واصلت صدارتها ضمن الأسواق الأوروبية، وهو ما عزز من موقعها في المركز الثاني وفقاً للتقرير على قائمة أكبر الأسواق العالمية لأبوظبي، حيث وصل عدد زوار الدولة إلى إمارة أبوظبي إلى 238,167 زائر على مدار عام 2016.     واختتم غباش: "نجحت أبوظبي في الوصول إلى هذه النتائج المذهلة في قطاع السياحة بفضل العمل جنباً إلى جنب مع كافة الشركات العاملة بالصناعة وحرصها على دعم القطاع بشكل مستمر، ونحن نسعى من جانبنا إلى مواصلة تعزيز شراكاتنا مع كافة الأطراف المعنية خلال العام الحالي، حيث نتوقع تحقيق نمو مطرد من خلال المضي قدماً في هذه المبادرات المشتركة".