المغنّي البريطاني سامي يوسف: ساعدوا ضحايا فيضانات باكستان

زهرة الخليج  |   4 سبتمبر 2010

أعلن المغني البريطاني سامي يوسف عن تقديم الأرباح التي حققتها أغنيته الأخيرة لمساعدة ضحايا الفيضانات في باكستان.


وذكرت "بي. بي. سي" أنّ يوسف الذي ولد في إيران وعاش في بريطانيا حثّ معجبيه على مساعدة المتضررين من فيضانات باكستان الذين يواجهون معاناةً كبيرة.


وسيعود ريع الأرباح التي حققتها أغنية يوسف "اسمع نداءك" إلى مؤسسة "إنقاذ الأطفال" التي تنشط في الأقاليم الأربعة التي ضربتها الفيضانات في باكستان.


يشار إلى أنّ يوسف الذي اشتهر بأداء الأناشيد والأغاني الدينية باع أكثر من سبعة ملايين ألبوم حول العالم.
وقال "هذه كارثة كبرى وأشعر شخصياً بأنّنا نتحمل مسؤولية مساعدة الضحايا بأي طريقة ممكنة".


وكانت الفيضانات التي اجتاحت باكستان أدت إلى مقتل نحو 1500 شخص وشردت الملايين وأصابت أكثر من 20 في المئة مناطق البلاد.