رحيل آخر نساء القرن الـ 19: أكلت 100 ألف بيضة

زهرة الخليج  |   17 أبريل 2017
    عن 117 عاماً، رحلت أول أمس المعمرة الإيطالية إيما مورانو، التي وصفتها الصحافة الغربية بأنها آخر الأحياء من القرن التاسع عشر. وولدت مورانو، في 29 نوفمبر 1899، وتوفيت وهي جالسة على كرسي في منزلها في مدينة فيربانيا الإيطالية. وصرّح طبيبها كارلو بافا، الذي يتابعها منذ ربع قرن للصحف، أنه شاهدها آخر مرة يوم الجمعة "شكرتني وأمسكت يدي كما تفعل في كل مرة". وأكمل "أنا سعيد أنها لم تتألم أو تتعرض لمعاناة مرضية من أي نوع قبل وفاتها وأنها ماتت بهدوء". وأكد أنها في الفترة الأخيرة، كانت تميل إلى قضاء الوقت في النوم وقلما تتحدث. وقالت سيلفيا مارشيونيني، عمدة فيربانيا: "كانت حياتها غير عادية، وسوف نتذكر دائماً قوتها لمساعدتنا على المضي قدماً في الحياة". وأضافت: "وصلت إلى خط النهاية". وعاصرت مورانو، المولودة فى 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1899، حربين عالميتين، والانهيار الاقتصادي العظيم، و 10 باباوات، و90 حكومة إيطالية. وتعتبر مورانو نفسها راقصة جيدة وكانت تملك صوتاً جميلاً في الغناء في شبابها. وترجع عمرها الطويل إلى نظامها الغذائي. فقد حافظت إيما على نظام غذائي من ثلاث بيضات يومياً، اثنتان منهما نيئتان. وتعود هذه العادة عندما تم تشخيص إصابتها بفقر الدم عند سن العشرين، في أعقاب الحرب العالمية الأولى. وقد حذرها بعض الأطباء من هذا النظام، لكنها تجاهلت نصيحتهم. ورغم أن مورانو كانت ضعيفة على نحو متزايد في الأسابيع الأخيرة، إلا أنها ظلت تأكل بيضها النيء والبسكويت يومياً. مستمرة على هذا النظام لأكثر من 90 عاماً، ويعتقد أنها أكلت أكثر من 100000 بيضة، في حياتها. وفي عام 2014 زارها باحثون من كلية الطب بجامعة هارفارد، كجزء من دراسة حول مناعة المرض.