شيرين تمتنع عن الكلام

دعاء حسن ـ القاهرة  |   18 فبراير 2012

اعتصمت شيرين عبد الوهاب بالصمت إزاء القرار الذي اتخذته نقابة الموسيقيين ويقضي بمنعها من الغناء في مصر، وإحالتها إلى التحقيق بتهمة سبّ وقذف نقيب الموسيقيين إيمان البحر درويش.

 

وقد حاولت "أنا زهرة" الاتصال بالنجمة المصرية، لكنّها لم ترد على هاتفها طوال الساعات الماضية، ولم تعلّق حتى الآن على هذا القرار الذي صدم محبيها.

 

لذلك، قرّر معجبو النجمة المصرية إطلاق حملة لمهاجمة إيمان البحر درويش وملاحقته تحت شعار "شيرين مسؤولة مننا نحميها". وأكّدوا أنّ شيرين تواجه حرباً شرسة بعد النجاحات التي حققتها، واصفين إيمان البحر درويش بأنّه لا يقدّر قيمة الفنّ رغم أنّه نقيب، وواصفين شيرين بالنجمة العالمية التي لا يجب أن تنوقف عن الغناء.

 

يذكر أنّ نقابة المهن الموسيقية برئاسة إيمان البحر درويش قررت  إيقاف شيرين عبد الوهاب عن الغناء وإحالتها إلى التحقيق لما بدر منها من ألفاظ تجاه النقابة والنقيب بعدما اتهمته بافتعال المشكلات لضرب نجاح ألبومها الأخير بعد اعتذارها عن عدم الغناء في مبادرة "كتيبة الخير" التي تشرف عليها النقابة. إذ أنّ موعد المبادرة تزامن مع طرح ألبومها الجديد "اسأل عليا". وهنا اتُّهمت بأنّها "ناكرة للجميل" ولا تريد فعل الخير وفق ما صرّحت شيرين. وأضافت مخاطبةً نقيب الموسيقيين: "فعل الخير له طرق وأساليب كثيرة بعيداً عن نقابة المهن الموسيقية".

 

للمزيد:

منع شيرين من الغناء في مصر