الزكام: أكثر الأمراض شيوعاً في الشتاء

ميرا عبدربه  |   20 فبراير 2018

الزكام هو من أكثر الأمراض التي تنتشر في هذا الموسم. يصاب الشخص البالغ بهذا المرض بمعدل ثلاث مرات في السنة. أما الأبحاث العلمية تشير الى ان الطفل يصاب بهذا المرض بمعدل ستة الى 12 مرة في السنة الواحدة. الزكام يؤثر على النشاط اليومي ويمنعك من القيام بالأمور الحياتية الروتينية.

الصداع وارتفاع درجة حرارة الجسم وسيلان الأنف هي من أبرز أعراض الإصابة بالزكام. يمكن التخفيف من هذه الأعراض التي تستمر من 3 أيام حتى 5 أيام عبر تناول الأدوية المسكنة والخافضة للحرارة. وفي حال استمرار هذه الأعراض لأكثر من 5 أيام يفضل حينها استشارة الطبيب المختص لأنه يمكن ان يكون الجسم بحاجة الى دواء مضاد للإلتهابات.

طرق طبيعية للتخفيف من هذا المرض

يعتبر حساء الدجاج من أنواع الحساء المفيدة جداً من أجل معالجة الزكام والتقليل من أعراضه وذلك بحسب الدراسات العلمية. يحتوي مرق الدجاج على كمية جيدة من المواد الغذائية التي تساعد على محاربة سيلان الأنف وتخفف من الصداع. كما ان هذا النوع من الطعام يعطي الدفء للجسم. في حال الإصابة بالزكام، يجب تناول كوبين من هذا النوع من الحساء في اليوم .كما ان الفيتامين سي يساعد على التخفيف من أعراض الزكام. هذا النوع من الفيتامينات يساعد على تقوية عمل الجهاز المناعي وبالتالي يمكنه مكافحة الزكام. يجب خلال فترة المعاناة من الزكام تناول مكملات الفيتامين سي يومياً مع التركيز على الأطعمة التي تحتويه كالبرتقال والكيوي والفراولة والتفاح والليمون الحام ض والغريب فروت.

اللقاح للوقاية من الزكام

كما ان الحصول على لقاح ضد الزكام مرة في السنة هو أمر ضروري لجميع أفراد الأسرة لأنه من بين الطرق التي تساعد في الوقاية من هذا المرض.