نجوم من نوع آخر على مواقع التواصل الاجتماعي

زهرة الخليج  |   11 يونيو 2018
كيوي، ستار، ميلو، كراميلا.. أسماء مشاهير من نوع آخر تداولتهم مواقع التواصل الاجتماعي، وتعاطف المتابعين معهم، اكتسبوا شهرتهم من خلال ظهورهم بفيديوهات مع مشاهير "السوشيال ميديا"، فكما يبدو أن العلاقات العاطفية والاجتماعية لبعض المشاهير لا تقتصر على عائلاتهم وأصدقائهم فقط، فللحيوانات التي يقتنوها مكانة كبيرة في قلوب البعض منهم انعكست عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالعديد من المشاهير جعلوا من حيواناتهم نجوماً على "سوشيال ميديا" ليتفاعل معهم متابعوهم ويسألوا عنهم في حال غيابهم عن الشاشات الصغيرة، جميلة هي ثقافة الرفق بالحيوانات والاهتمام بها التي ينقلها بعض المشاهير لمتابعيهم تشجيعاً على الاهتمام بالحيوانات الأليفة "الله أكبر، السلام عليكم، هللو، هاي كيوي"، كلمات وضحكات بصوت الإعلامية لجين عمران ظهرت خلال فيديوهات تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن الصورة كانت للببغاء الأفريقية خضراء اللون "كيوي"، التي يعرفها جمهور لجين ويتفاعل معها من خلال ظهورها المتكرر عبر برنامج "سناب شات"، إذ عرفت كيوي بذكائها وارتفاع صوتها واستجابتها السريعة وتفاعلها مع عائلة لجين وأصدقائها حيث تتنقل معهم في أرجاء المنزل وتقلد أصواتهم وترحب بهم عند وصولهم للمنزل، حتى أصبح لديها العديد من المتابعين والمعجبين، وليست لجين عمران الوحيدة التي اختارت الببغاء لاقتنائه في المنزل، فهناك العديد من الفنانين الذين اقتنوا الببغاء بأنواعه المختلفة. حظيت الجراء بإقبال كبير من مشاهير"السوشيال ميديا" ممن اقتنوها في منازلهم، بينهم الإعلامية والفاشنيستا نهى نبيل، التي تربي في منزلها الجرو "ميلو" العريس الذي احتفت مواقع التواصل الاجتماعي أخيراً بزواجه، إذ نشرت نهى نبيل فيديو احتفاءها وأبناؤها والمقربين منها بحفل منزلي لاستقبال "كراميلا" كنتها الجديدة كما أسميتها نهى، عروساً لجروها "ميلو" ونشرت فيديوهات خلال تبخير العريس كجزء من تجهيزات الاستقبال، وكما عرف عن نهى فإنها تقوم بنشر صور لأبنائها بصحبة جرائها، كما تقوم بنشر العديد من الفيديوهات التي تعكس اهتمامها وأبناؤها وعنايتهم بها، لتوصل لمتابعيها رسالة جميلة حول العناية بالحيوانات وتعزيزهذه الثقافة لدى الأطفال. وننتقل من "ميلو وكراميل" المعاريس الجدد إلى "ستار" كلب فرح الهادي وعقيل الرئيسي الذي حظي بنصيب من اسمه، عبر تداول فيديوهاته على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أصبح أحد عناصر يوميات فرح وزوجها، اللذين شاركا متابعيهما لحظاتهما مع ستار وحزنهما لمرضه واهتمامهما به على أنه أحد أفراد الأسرة، كما نشرت بعض الفيديوهات لهم خلال حديثهم عن أهمية العناية بالحيوانات التي يقتنوها بمنازلهم. كذلك تربي مودل روز في منزلها 4 جراء وتنشر العديد من الفيديوهات خلال اعتنائها بها، كشفت خلالها عن الجانب الإنساني لها. تفاعل عدد كبير من المتابعين مع بيبي عبد المحسن التي كشفت عن الجانب الإنساني لها من خلال حبها لتربية الكلاب، خاصة عندما تبنت جرائها "ايجنت وديانا"، ونشرت العديد من الفيديوهات لها مع جرائها خلال تصوير يومياتها أعربت خلالها عن حبها لتربية الجراء وتعلقها بهم مما أثار تعاطف متابعيها معها. من منا لا يعرف حب الفنان عاصي الحلاني للخيول ومهارته في ركوبها، إذ نشر العديد من الفيديوهات والمقابلات التي صورت في مزرعته التي تضم عدد من الخيول المميزة، وكذلك ظهر الخيل في أغنياته كصوت الحدى وفي تصوير فيديو كليب عذبوني وغيرها من الأغاني، وقام عاصي في حلقات برنامج "ذا فويس" بدعوة مشتركين فريقه يوسف السلطان وآيه دغنوج لقضاء يوم بمزرعته قام خلالها بجولة في إسطبل الخيول الخاص به، ليشاركهم النشاطات التي يقوم بها. ظاهرة اقتناء المشاهير للحيوانات الأليفة ليست جديدة، إلا أنها وفي ظل مواقع التواصل الاجتماعي لقيت انتشاراً واسعاً، فهناك العديد من الفنانين والفنانات ممن رحلوا عنا، عرفوا بحبهم لتربية الحيوانات الأليفة، فالفنانة الراحلة وردة الجزائرية تعلقت بتربية القطط وكان لديها قطتان قامت بتربيتهما منذ ولادتهما. تختلف الآراء حول هذا النوع من الفيديوهات التي ينشرها بعض المشاهير للحيوانات التي يقتنوها، فبعض الأشخاص يرون أنها تعود لرغبة المشاهير في استعطاف متابعيهم وكسب محبتهم من خلال حديثهم عن أهمية الرفق بالحيوانات، فيما اعتبرها البعض رسالة هادفة قد تترك أثراً إيجابياً لدى المتابعين الذين يتأثرون بأفعال المشاهير ويقتدون بها، ويراها آخرون مادة مسلية.