نجمات وقعن ضحية مستحضرات التسمير

زهرة الخليج  |   29 مايو 2018
تقع الكثير من النجمات في فخّ البشرة السمراء المزيفة التي يتم الحصول عليها عبر استخدام مستحضرات "التسمير الذاتي" المتوفرة بكثرة في الأسواق? والتي تظهرهن في بعض الأحيان بشكل مبالغ فيه وتعرضهن للانتقاد. ومن أبرز النجمات اللواتي وقعن ضحية "التان" الذاتي: سيلينا غوميز لم ينل لون بشرة سيلينا غوميز الداكن في حفل Met Gala 2018 إعجاب جمهورها? وما إن ظهرت على السجادة الحمراء ببشرتها السمراء المبالغ فيها حتى انهالت عليها الانتقادات من كل صوب? لأن اللون البرونزي على وجهها كان مفرطاً خاصةً على الوجنتين والأنف. كيم كارداشيان تهوى النجمة كيم كارداشيان استخدام رذاذ التسمير الفوري? لكنها صرّحت لصديقتها "كريسي تيغن" بأن هذه الرذاذ انتقل إلى شفاف ابنتها نورث أثناء قيامها بإرضاعها? كما خبرت كارداشيان "إلين دي جينيريس" أنه عندما كانت تعيش مع زوجها وشقيقتها كريس جينر، واجهت صعوبة في وضع خيمة التسمير البخارية الخاصة بها في غرفة نومها نظراً لحجمها، لذا اضطرت إلى وضعها في مدخل المنزل. كريسي تيغن لطالما استخدمت عارضة الأزياء كريسي تيغن مستحضرات التسمير لكنّها صرّحت بأنها توقفت عن استخدامها عندما أصبحت أم. ليا ميشيل صرّحت ليا ميشيل بأنها عندما انتهت ذات مرة من جلسة السولاريم في منزلها توجهت إلى الاستديو? وهناك قفز عليها كلب وتبول على كافة جسدها? فاخترب لون بشرتها بالكامل. مود أباتو مود أباتو قررت تجربة مستحضرات التسمير الفوري في منزلها قبل التوجه إلى الجامعة? لكنها لم تنجح في توحيد لون بشرتها فظهرت بشكل مُحرج على حدّ قولها. درو سكوت استخدم درو سكوت رذاذ التسمير الفوري بالشكل الخاطئ? مما جعل لون أسفل قدميه داكناً جداً.