تدليك الطفل الرضيع يحمل عدداً من الفوائد له

ميرا عبدربه  |   18 يونيو 2018

تدليك الطفل هو وسيلة رائعة للتواصل معه وإشعاره بالحب والحنان والأمان. كما أن تخصيص 10 دقائق لتدليكه يومياً بعد الإستحمام يحمل له العديد من الفوائد الصحية.

تدليك الطفل يساعد على إمداده بالراحة والإسترخاء ويساعده في الحصول على ساعات أفضل من النوم. كما أن الدراسات العلمية تؤكد أن القيام بتدليك الطفل خصوصاً منطقة البطن لديه يساعد في التخفيف من حدوث الغازات لديه ويحسن من عمل جهازه الهضمي. التدليك يساعد على تحسين الدورة الدموية عند الطفل مما يساعد بدوره على تحسين عمل الأعضاء الداخلية لديه. تدليك الطفل باستمرار يساعد على تطوير نموه الذهني والبدني.

ما هي الزيوت التي يجب إستخدامها في التدليك؟

أولاً عليك الإنتباه من إستخدام الزيوت العطرية لأنها قد تسبب لبشرة الطفل الحساسية والحكة الشديدة. من جهة أخرى، يمكن إستخدام زيوت طبيعية كزيت اللوز أو زيت الزيتون لتدليك بشرة الطفل. هذه الأنواع من الزيوت تساعد على تغذية بشرة الطفل بشكل رائع وتحافظ على رطوبتها. ولكن ما هي الطريقة الأفضل لتدليك الطفل الصغير؟

 بعد إعطاء الطفل الحمام، يمكن وضع القليل من إحدى أنواع الزيوت الطبيعية على راحة يدك وفرك بشرة طفلك فيها بحركات دائرية مما يمنحه الراحة والهدوء ويساعد في الحفاظ على بشرته ناعمة طوال الوقت.