إجازة العائلة المالكة الإسبانية في «مايوركا»

زهرة الخليج  |   14 أغسطس 2018

عندما تكون للعائلة الملكيّة الإسبانية صورة مع مَناظر المحيط في بالما دي مايوركا، بكل تأكيد ستكون الصورة جميلة. الملك فيليب السادس والملكة ليتيسيا والأميرة ليونور والأميرة صوفيا، أمضوا أوقاتاً ممتعة في إجازتهم السنوية إلى مايوركا، حيث التقطوا صُوَراً مَلكيّة عديدة مع المناظر الخلّابة، التي تجعل من «قصر المودينا» خلفيّة لهذه الصور، وتزيّنها أشجار النخيل وإطلالة المحيط، وظهرت العائلة بأكملها بإطلالة عصريّة أنيقة أقلّ رسميّة عن المعتاد، وتُعتبر جلسة التصوير في العطلة الصيفية واحدة من التقاليد السنوية للعائلة المالكة، وفي الأغلب تتضمّن العطلة السنوية الصيفية في جزيرة مايوركا، العديد من الارتباطات والمناسبات الرسمية، إلّا أنهم يقضون معظم أوقاتهم بعيداً عن وسائل الإعلام. وعلى مدار العام استضافت العائلة المالكة الإسبانية، العديد من الشخصيات المهمّة في هذه الجزيرة، من بينهم الأمير تشارلز والأميرة ديانا.