توقعات الأبراج لهذا الأسبوع

سوسن قوبر  |   31 أكتوبر 2018

الحمل

21 مارس - 19 إبريل

تجد نفسك حائراً في اختيار القرار الذي يتناسب مع طموحاتك، وقد تدخل متاهات من التفكير لتحديد الخطوات اللازمة التي توصلك إلى أهدافك من دون أي عراقيل أو عقبات. مهما زادت عليك التحديات يجب أن تظهر بمظهر القوي من دون أن تترك انطباعاً ضعيفاً.
عاطفياً: التنازل أحياناً أمام الشريك لا يعني الانكسار، بل يعكس مدى الحب الذي تكنّه له.



الثور

20 أبريل - 20 مايو

لا تفكر في أوضاعك المهنية بأسلوب سلبي، بل يجب أن تكون متفائلاً وتعمل باندفاع مهما كانت النتائج، لتحافظ على مكانتك بين الزملاء وتتصدى لأي أزمات قد تحصل. من المفيد أن تشارك بعض الأصدقاء في رحلات ترفيهية لتستعيد نشاطك من خلالها.
عاطفياً: الأجواء السائدة مع الشريك غير مقبولة، بسبب التفاوت الكبير في وجهات النظر.


الجوزاء

21 مايو - 21 يونيو

أمامك بعض المشاريع الجديدة التي ترتقي بك إلى مستويات أعلى في مجال الأعمال، من المهم أن تدرس خطواتك بعناية كبيرة قبل الإقدام عليها لتأتي النتائج كما تريد. تفادى التدخل في شؤون المحيطين والزَم حدودك في معظم الأمور كي لا تتهم بالحشرية.
عاطفياً: بعد طول غياب يعود الشريك لقواعده سالماً، وتتمتع معه بأوقات رائعة ومتميزة.

السرطان

22 يونيو - 22 يوليو

قد تواجه بعض التعقيدات في العمل، حاول أن تجد الحلول الجذرية لها وتتخلص منها بأسرع وقت، كي لا تؤثر سلباً في أعمالك وتُدخلك متاهات أنت في غنى عنها. التواصل مع أفراد العائلة واللقاءات الأسبوعية مع الأهل توطد العلاقة وتزيدها متانة وقوة.
عاطفياً: العلاقة مع الشريك تعود لسابق عهدها بعد أن حُلت الإشكالات التي حصلت بينكما.

الأسد

23 يوليو - 22 أغسطس

تتحكم بك بعض الهواجس غير المبررة، وتعيش فترة قلق وخوف من الخسارة أو فقدان بعض المشاريع، حاول أن تبقى على أرض الواقع ولا تستبق الأمور قبل حدوثها. اتبع المثل القائل «تفاءلوا بالخير تجدوه»، لترتفع معنوياتك وتبتعد عن الإحباط واليأس.
عاطفياً: علاقتك مع الشريك غير مستقرة، بسبب عدم التفاهم وعدم الاتفاق على قرار موحد.

العذراء

23 اغسطس - 22 سبتمبر

تحقق أرباحاً إضافية لم تكن تتوقعها في بعض المشاريع، وتدخل مناقصات جديدة تحفّزك على العمل والنشاط لترسو على القرارات النهائية وتزيد من استقرارك. شارك في الأنشطة العائلية الترفيهية، واستغل الوضع لمصلحتك لتكون مقرّباً من الجميع.
عاطفياً:  أزمة ثقة بينك وبين الشريك بسبب شرخ في العلاقة أدى إلى توترها.

الميزان

23 سبتمبر - 23 أكتوبر

عزيزي الميزان تحتاج هذه الفترة إلى بعض النصائح والإرشادات التي تستطيع من خلالها تحديد خياراتك المهنية الصعبة، لتتفادى أي إخفاقات أو خسائر في المستقبل. قضاء عطلة نهاية الأسبوع مع العائلة يريحك ويدخلك أجواء ترفيهية مريحة وهادئة.
عاطفياً: لا تتردد في اتخاذ الخطوة المناسبة تجاه الشريك لتنعم معه بأجواء أكثر استقراراً.

العقرب

24 أكتوبر - 22 نوفمبر

قد تحصل تغييرات في العمل بسبب انتفاض بعض الزملاء على الواقع المهني المأزوم الذي حصل مؤخراً وأدى إلى توقف في العمل، وأثر سلباً في الجميع. لا تدع أي إخفاقات أو فشل يعيدك إلى الوراء، بل يجب أن يزيد من عزيمتك وصلابتك.
عاطفياً: الضغط على الشريك يولّد الانفجار، ويؤدي إلى فساد العلاقة وتوتر الأوضاع.

 
القوس

23 نوفمبر - 21 ديسمبر

هذا الأسبوع سيكون أفضل من الأسابيع الماضية، ربما تصادفك بعض العراقيل، لكن أغلب الأمور ستسير في الاتجاه الصحيح وتحقق تقدماً على الصعيد المهني والمالي. لا تقمْ بتصرفات عشوائية مستفزة قد تقضي على آخر ارتباط ودّي مع بعض الأصدقاء.
عاطفياً: ستتخذ قراراً مصيرياً بالعلاقة مع الشريك، بعد تردد يفضي إلى تحديد معظم النقاط.

الجدي

22 ديسمبر - 20 يناير

لا تسمح للتشاؤم بأن يسيطر على خطواتك المهنية، من المهم أن توازي بين المشاريع الناجحة والثانية التي يلزمها بعض الدفع للوصول بها إلى مستوى يرضي طموحاتك. قد تحصل بعض المناوشات مع المحيطين بسبب عدم التفاهم على الخطوات الأساسية.
عاطفياً: التقارب بينك وبين الشريك يزيد العلاقة وضوحاً ويرتقي بها إلى قمة التناغم.

الدلو

21 يناير - 18 فبراير

حاول أن تبذل بعض الجهود في العمل لتتغلب على العقبات والعراقيل التي تعترض طريقك، وتؤخر وصولك إلى الأهداف التي كنت تتمنى حدوثها منذ زمن طويل. من الأفضل أن تعبر عن رأيك بوضوح أمام الأصدقاء فربما تجد لديهم بعض الحلول المناسبة.
عاطفياً: قد يكون الشريك مقصّراً تجاهك بسبب انشغالاته الدائمة، لا تلمْه بل الفتْ انتباهه.

الحوت

19 فبراير - 20 مارس

الأوضاع المهنية إلى تحسن مستمر، بعد أن طرأت عليها أحداث أدت إلى تراجع في بعض المشاريع، الأيام المقبلة ستكون أفضل من سابقاتها وتحصد فيها التقدم والنجاح. تشعر بعدم الرغبة في التواصل مع الأقارب والمحيطين، وتفضل الابتعاد قليلاً عن الجميع.
عاطفياً: تشعر بعدم الرغبة في إقامة أي علاقة عاطفية، وتفضل أن تبقى بعيداً عن الغراميات.