«على نهج زايد».. مهرجان وطني للتسامح

ريما كيروز

  |   8 نوفمبر 2018

تنظم وزارة التسامح غداً وحتى الـ16 من نوفمبر الجاري «المهرجان الوطني للتسامح» تحت  شعار «على نهج زايد». ويهدف المهرجان، المقام في حديقة أم الإمارات بأبوظبي، إلى إلقاء الضوء على القيم والمبادئ التي تقوم عليها دولة الإمارات، بالإضافة إلى التوعية بما تحظى به دولة الإمارات من مجتمع آمن ومتسامح، يعمل فيه الجميع في سبيل تحقيق الخير للجميع دونما تفرقة وتمييز.
وأوضح معالي الشيخ نهيان بن مبارك، وزير التسامح، أن المهرجان يحمل شعار «على نهج زايد»، تعبيراً عن عظيم الاعتزاز والافتخار بأن مؤسس الدولة المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) كان رجل التسامح والتعايش والسلام، وترك دولة ناجحة أصبحت رمزاً للتعايش والتسامح والخير والرخاء، والاحترام المتبادل بين الجميع.
ويتألف المهرجان من ست فعاليات رئيسية، هي: «أنشطة احتفالية للأطفال وتلاميذ المدارس والشباب والأسر وكبار السن، وكافة فئات السكان، حيث تنظم أنشطة ترفيهية وتعليمية للجميع، تهدف إلى تنمية قيم التعارف والتراحم والحوار بينهم، في مناخ طيب تسوده الألفة والمحبة». و«مسرحيات وأنشطة فنية، سوف يتم عرضها في أمسيات المهرجان». و«سلسلة من اللقاءات الفكرية حولالموضوعات المتصلة بالتسامح، مثل العلاقات مع الجاليات، ومنارات زايد للتسامح، والبرنامج الوطني للبحوث في مجال التسامح، والشباب والتعليم والتسامح، والأسرة والتسامح، والتعاون الدولي في مجال التسامح. ومبادرات للابتكار في مجالات التسامح.

الشرود الذهني.. لاتأخذ كل الأمور بجدية