8 قواعد تجنبك «إحراج المصاعد»

كارمن العسيلي

  |   20 نوفمبر 2018

تعتبر المصاعد من أكثر الأماكن التي نواجه فيها مواقف محرجة، كأن نصطدم مثلاً بالشخص الخارج أو الداخل لجهلنا بقاعدة الانتظار. ولأن المصاعد موجودة تقريباً في الأمكنة التي نقصدها كافة، فإنه وجب علينا الاطلاع على قواعد استخدامها وتطبيقها قدر الإمكان، لتفادي وقوعنا ضحية المواقف المحرجة. فما هذه القواعد؟

1- التأكد من عدم وجود أي شخص يرغب في الخروج من المصعد قبل دخوله، والافساح لمن في الداخل بالخروج أولاً لتفادي الاصطدام. 

2- طلب المصعد بالضغط على الزر الذي يؤشر إلى الصعود أو النزول حسب وجهتنا. فالضغط على الزرين معاً يوقف المصعد مرتين ويؤخر شاغليه.

3 - استخدام السلالم عند صعود أو نزول دوراً واحداً، إلا في حالات خاصة جداً.

4 - تحديد موقع الوقوف داخل المصعد يعتمد على مبدأ عدم التعدي على المساحة الشخصية للفرد.

5 - يفضل عدم التحدث بالهاتف أثناء الوجود في المصعد. كما يُستحسن عدم إجراء أي أحاديث شخصية مع الموجودين في المصعد، والاكتفاء بإلقاء التحية عليهم، مع ابتسامة بسيطة.

6 - في حال العجز عن اختيار زر الدور المقصود لدى دخول المصعد، ينبغي هنا انتظار الشخص الذي يقف قرب لوحة الأزرار أن يعرض المساعدة.

7 - يفضل عدم دخول مصعد مليء بالأشخاص إذا كنت مصاباً بالإنفلونزا ولديك عطس وسُعال، لتفادي نقل العدوى إليهم.

8 - من غير المقبول التحديق في الناس داخل المصعد، لذا يمكن النظر إلى لوحة الأرقام أو شاشتها، أو إلى الهاتف، أو لوحة التعليمات المدونة على لوح صغير داخل المصعد.

بسام براك: اللغة العربية ليست متهمة لندافع عنها