منع التراشق بكرات الثلج في مدينة أميركية

أ ف ب

  |   6 ديسمبر 2018

تحظر مدينة سيفيرانس الأميركية منذ ما يقارب القرن معارك كرات الثلج في شوارعها، لكن صبيا في التاسعة من العمر أقنع مجلسها البلدي بإلغاء هذا القرار.
واحتجّ الطفل دان بيست بأن "الأطفال يحتاجون إلى اللعب في الخارج" متحدثا عن دراسات تبيّن أن "قلّة اللعب في الخارج يمكن أن تسبب السُمنة ومشكلات التركيز والقلق والتوتر".
ولذا طالب السلطات المحلية في المدينة الواقعة في ولاية كولورادو أن تسمح له باللعب بكرات الثلج وقذفها في الشارع.
وتحظر القوانين المحلية في المدينة التراشق بأي نوع من المقذوفات، وذلك منذ تأسيس المجلس المحلي عام 1920.
ومن سوء حظّ أطفال هذه المدينة البالغ عدد سكانها أربعة آلاف نسمة، فإن كرات الثلج تدخل ضمن وصف "أي نوع من المقذوفات".
لكن السلطات المحلية رضخت لرغبة الطفل، فسحبت الحظر المفروض على كرات الثلج وأجازت له اللعب بكرات الثلج، وهو تعهّد في المقابل بأن يتجنّب النوافذ الزجاجية.

الأميرة غابرييلا على خطى شارلوت